انقلاب قارب قبالة سواحل حضرموت كان يقل 100 لاجئ إثيوبي

108

عدن الخبر/وكالات

قالت المنظمة الدولية للهجرة، إن 46 مهاجرا غرقوا امس، حينما كانوا خارجين من منطقة القرن الأفريقي في طريقهم إلى اليمن.

وأوضحت المنظمة، أن القارب كان يحمل نحو 100 مهاجر، معظمهم إثيوبيو الجنسية، ولا يزال هناك 16 مفقودا حتى الآن.

وأشارت إلى أن القارب غادر ميناء بوصاصو في الصومال يوم الثلاثاء، وعلى متنه 83 رجلا و17 امرأة، متجهين إلى السواحل اليمنية.

وقالت المنظمة، “إن من ركبوا القارب كانوا يرغبون في الوصول إلى اليمن، للتسلل إلى الخليج العربي في محاولة للعثور على فرصة عمل، بحسب ما نقلته المنظمة من بعض شهادات الناجين”.

وكانت المنظمة نفسها قد أعلنت مساء الاثنين عن وفاة نحو 60 شخصا، جراء غرق قارب قبالة السواحل التونسية.

وعلى صعيد متصل أكد شهود عيان في منطقة الشرج، أحد قرى مركز ميفع غرب المكلا بحضرموت أن قاربا كان على متنه 100 لاجئ افريقي تعرض للغرق.

وذكر سكان محليون أن عدد الناجين بلغ 47 رجلاً و7 نساء، فيما لايزال عدد الوفيات في تزايد ولم تستقر على عدد محدد حيث تفرقت الجثث على طوال الساحل بشكل متباعد.

ووفقاً لصيادين، فإن الإحصائية الأولية تؤكد أن 25 توفوا منهم 16 متوفيا من الرجال و9 من النساء فيما لايزال عدد 21 مفقوداً.

وناشد سكان المنطقة، الجهات ذات العلاقة المسؤولة عن اللاجئين وفي مقدمتهم منظمة الهجرة الدولية القيام بمهامها وعدم ترك جثث الموتى متناثرة علی السواحل البحرية للمحافظة.

قد يعجبك ايضا