المؤسسات الخدمية بحضرموت تتفقد حجم الاضرار التي خلفتها السيول في المحافظة

57

عدن الخبر/متابعات

تفقد مدراء المؤسسات الخدمية بساحل حضرموت بمعية المهندسين المختصين حجم الاضرار التي خلفتها السيول في ساحل حضرموت والتي أدت الى تدمير الطرقات والجسور وانقطاع التيار الكهربائي والمياه عن كثير من الاحياء السكنية بالإضافة الى جرف عدد من سيارات المواطنين في منطقة ديس المكلا وبعض الممتلكات الخاصة.

وقال العميد عبدالله باكوبن القائم باعمال صندوق النظافة والتحسين انه تم النزول الى جميع المواقع المتضررة وان أكبر تاثير للسيول حدث في منطقة الديس شارع الورش حيث جرفت السيول العديد من السيارات والمعدات الخاصة والتي وصلت بعضها الى جولة الكتاب، وقد تمكنا من فتح اغلب الطرقات الرئيسية في المدينة لمرور السيارات باستخدام اليات مؤسسة الاشغال ويتبقى امامنا الكثير لرفع الاتربة وتنظيف الشوارع وشفط المياه الراكدة.

فيما اكد مدير الاشغال المهندس فارس بن شملان ان كثير من الطرقات والجسور قد جرفتها السيول وهذا يتطلب تدخل الحكومة والجهات الداعمة لانها تفوق قدرات المؤسسة والسلطة المحلية.

ومن جانب اخر اكد اعلام مؤسسة الكهرباء ان هناك حالة استنفار لجميع مهندسي الطوارئ في المديريات وقد تلقت الإدارة العامة تقارير من جميع فروعها في المديريات بحجم الاضرار التي تعرضت لها الشبكة وجار العمل على اصلاحها وقد تم اعادة التيار الى جميع الاحياء التي لم تتضرر.

فيما اكدت ادارة مؤسسة المياه أيضا ان كثير من الابار تعرضت لاضرار كبيرة بالإضافة الى تضرر الشبكة في كثير مواقع وان فرق الطوارئ في حالة استنفار وتعمل على إعادة تموينات المياه بشكل متدرج كما ان اليات شفط المياه تعمل منذ الصباح لشفط المستنقعات والمياه الراكدة في الشوارع الرئيسية.

ومن المتوقع ان تصدر السلطة المحلية ولجنة حصر الاضرار بيانا لها خلال الساعات القادمة يوضح حجم الاضرار التي تعرضت لها المديريات اثر المنخفض الجوي والذي خلف الكثير من الاضرار في المصالح العامة والخاصة.

قد يعجبك ايضا