أوباما” يسعى لتجنيب إيران العقوبات الأمريكية

39

عدن الخبر/وكالات

تحرك سري يكشف محاولات طهران تخفيف العقوبات الأمريكية، يقودها الرئيس الأمريكي السابق «باراك أوباما»، أو كما يعرف بـ«صديق الإخوان».

وكشفت صحيفة نيويورك بوست الامريكية مساع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما السرية لإعطاء إيران إمكانية الوصول إلى النظام المالي في الولايات المتحدة الامريكية وتجنب العقوبات التي فرضت بعد الاتفاق النووي لعام 2015.

وفق تحقيق أجراه جمهوريون في مجلس الشيوخ الأمريكي، سعت إدارة أوباما لتحقيق التوازن بعد الاتفاق، وعملت على ضمان حصول إيران على ما وعدت به من فوائد دون الوقوع في أيدي خصوم الصفقة.

واوضح تقرير اللجنة الفرعية الدائمة للتحقيقات في مجلس الشيوخ أنه في عهد الرئيس باراك أوباما ، أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية رخصة في فبراير 2016، لم يكشف عنها من قبل ، كانت ستسمح لإيران بتحويل 5.7 مليار دولار لها في بنك في عُمان من الريال العماني إلى اليورو من خلال تبادلها أولاً بالدولار الأمريكي، وبموافقة البنك العماني بالتبادل دون ترخيص يعتبر ذلك انتهاك للعقوبات التي تمنع إيران من المعاملات التي تلمس النظام المالي الأمريكي.

ولم تنجح هذه الجهود لأن البنوك الأمريكية كانت خائفة من التلاعب بالجزاءات الأمريكية ولذلك امتنعت عن المشاركة، وقال التقرير إن إدارة أوباما دعت من بنكين أمريكيين لتسهيل التحويل ، لكن كليهما رفض ، مشيرين إلى خطر السمعة في التعامل مع إيران أو تجاهها.

قد يعجبك ايضا