*قصة أنشاء قطار عدن (ADEN RAILWAY)*

159

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) إعداد القاضي أنيـس جمعـان

 

 

فكرة أنشاء قطار عدن :
➖➖➖➖➖➖
▪️جاءت نشأت فكرة تنفيذ مشروع بناء خط سكة حديد من العام 1906م قدم بها الحاكم السياسي الانجليزي الجنرال دي بريت، حيث كانت الخطة تتركز في بناء خط من عدن إلى الضالع، وفي سنة 1913م أرسل الحاكم السياسي لعدن (هارولد جاكوب) خطاباً إلى حكومة بومباي بالهند جدد فيها هذا الاقتراح لأغراض عدة، أهمها تسهيل تحركات القوات العسكرية البريطانية، وبعد فتره وجيزة حاز رجل الأعمال الفارسي قهوجي دنشاو أيدن على حق الامتياز لبناء وتشغيل 120 كيلو متر من خط السكة الحديد المقترحة من عدن إلى الضالع، كانت المرحلة الأولى من بناء خط السكة الحديد وقدرها 60 كيلو متر، لتتوسع بعدها من عدن إلى نوب الدُكيم ،
ومع ذلك ولسبب ما لم ينجح المشروع بعد بضعة سنوات، وفي العام 1915م طلب قائد الهندسة الملكية الأذن لبناء خط سكة حديد متواضع من عدن إلى الشيخ عثمان، لتزويد القوات البريطانية، ولتوفير طرق سريعة وفعالة لنقل القوات والمعدات لخطوط الدفاعات التابع للجيش البريطاني في الشيخ عثمان، وأيضاً أُستخدم الخط لنقل كميات كبيرة من المياه لمواقع الجيش في الشيخ عثمان، والمكونة من القوات المتحركة من الفرسان والجمال، ولنقل المياه توسع الخط في العام 1920م إلى حدائق الحسيني، والتي تقع على بعد 13 كيلو متر شمال لحج، وتم الانتهاء من العمل في خط السكة الحديد الجديدة في شهر ديسمبر، وفي العام 1919م وافقت حكومة عدن على عملية التوسعة لذلك الخط إلى لحج، وكان الخط بمساحة 46.3 كيلو متر وكان متوفر لحركة المواطنين العامة ..

▪️يقول الباحث بلال غلام في منشوره عن صفحات من تاريخ عدن (الريل وقطار عدن التاريخي) بأنه في وقت مبكر من العام 1906م نشأت فكرة تنفيذ مشروع بناء خط سكة حديد متواضع جداً، تقدم بها الحاكم السياسي (الجنرال دي بريت)، حيث كانت الخطة تتركز في بناء خط من عدن إلى الضالع، ولكنه كان قيد النظر لفترة من الوقت نظراً لصعوبة التمويل، وفي العام 1913م أرسل الحاكم السياسي لعدن (هارولد جاكوب) خطابا إلى حكومة بومباي بالهند جدد فيها هذا الاقتراح لأغراض عدة، أهمها تسهيل تحركات القوات العسكرية البريطانية، والتقليل من نزوح العاملين لدى الإدارة البريطانية إلى منطقة الشيخ عثمان التي كانت قريبة من مصادر المياه، بالإضافة إلى الحد من الأعداد الكبيرة للحيوانات كالجمال والبغال التي تنقل الأمراض، وتؤدي إلى نوع من الزحام، وبعدها بفترة وجيزة حاز رجل الأعمال الفارسي في ذلك الوقت، قهوجي دنشاو أيدن والا (Cowasjee Aden Walla Dinshaw)، حاز قهوجي على حق الامتياز لبناء وتشغيل 120 كيلو متر من خط السكة الحديد المقترحة من عدن إلى الضالع، وبعد مفاوضات ناجحة تم الاتفاق مع سلطان لحج، والذي سوف يتقاضي عمولة وقدرها 4% من الأرباح على الخط، إضافة إلى بنس واحد على كل متر مربع أخذت من المنطقة لبناء الخط ..

▪️كانت المرحلة الأولى من بناء خط السكة الحديد وقدرها 60 كيلو متر، لتتوسع بعدها من عدن إلى نوب الدُكيم، ومع ذلك ولسبب ما لم ينجح المشروع، بعد بضعة سنوات، وفي العام 1915م، طلب قائد الهندسة الملكية الأذن لبناء خط سكة حديد متواضع من عدن إلى الشيخ عثمان, لتزويد القوات البريطانية، ولتوفير طرق سريعة وفعالة لنقل القوات والمعدات لخطوط الدفاعات التابع للجيش البريطاني في الشيخ عثمان، وأستخدم لاحقاً لنقل الركاب،الحشيش، الفحم، الخضروات الخضراء، البطاط والجلود، مع النية لتوسيعها إلى لحج بعد عودتها إلى أيدي البريطانيين، وأيضاً أُستخدم الخط لنقل كميات كبيرة من المياه لمواقع الجيش في الشيخ عثمان، والمكونة من القوات المتحركة من سلاح الفرسان والجمال، ولنقل المياه توسع الخط في العام 1920م إلى حدائق الحسيني، والتي تقع على بعد 13 كيلو متر شمال لحج ..

▪️أعطيت الموافقة وتم بناء خط السكة الحديد العسكرية من قبل المهندسين الملكيين التابع للجيش البريطاني، وتم الانتهاء من العمل في خط السكة الحديد الجديدة في شهر ديسمبر، وفي العام 1919م، وافقت حكومة عدن على عملية التوسعة لذلك الخط إلى لحج، وكان الخط بمساحة 46.3 كيلو متر وكان متوفر لحركة المواطنين العامة، وفي العام 1922م عندما كانت عدن في ذلك الوقت تحت سيطرة بومباي كجزء من الإمبراطورية البريطانية، كانت إمدادات مواد البناء الخاص بالسكة الحديد مصدرها بومباي، وبالتحديد من شركة (Baroda & Central India Railway) وشركة: ((Eastern Bengal Railway. كان يتم تشغيل النظام العربي بواسطة للسكة من شمال غرب الهند، بواسطة أحد موظفيها والذي تم تعينه المهندس المسئول لتسير أعمال ذلك الخط ..

▪️وكان القطار في ذلك الوقت من عشر عربات للركاب، سعة كل عربة ستون شخصاً، بالأضافة إلى أربعين عربة نقل، وتصل إلى ستين عربة تلحق بها عند الضرورة، وقد كانت مدينة المعلا هي المحطة الأولى لانطلاق القطار، وعلى وجه التحديد البقعة التي يقع فيها مركز الشرطة (الشوكي) والدفاع المدني (المطافي) حالياً، ومن حارة معروفة في المعلا حتى الآن تحمل أسم حافة الريل( Real way وتعني سكة الحديد، ومن ثم يمر بالشارع الرئيسي ومعلا دكة ماراً بالطريق الحالية المؤدية إلى مدينة خورمكسر، وبموقع مدرج مطار عدن الدولي حالياً حتى الشيخ عثمان، ويواصل سيره إلى مناطق دار سعد وبئر ناصر ثم منطقة صبر حتى الخداد بلحج، فالحبيلين آخر موقف له، وقد كانت أجرة ركوب القطار من المعلا إلى الشيخ عثمان 3 آنات أو عانات، ومن المعلا إلى لحج نصف روبية، أي ثمان عانات ..

▪️ مبنى الركاب في المعلا ضم أيضا فرع مكتب بريد المعلا، والذي أفتتح في العام 1922م، وأغلق مكتب البريد بعد سبع سنوات وفي وقت واحد مع إغلاق خط السكة الحديد في العام 1929م، وكانت السكة الحديد حتى ذلك الوقت تعمل على نقل الرسائل، ونظراً لكلفة التشغيل والصيانة الباهظة للقطار والسكة الحديد، حيث كانت الكلفة الإجمالية منذ بداية المشروع من العام 1913م، حتى 31مارس1920م، بمامقداره 41707 ألف جنيه إسترليني، وبالتالي أقفل الخط في العام 1929م، وتم تفكيكه في العام 1930م ..

أهمية أنشاء قطار عدن :
➖➖➖➖➖➖➖
▪️في عام 1904م تم الاتفاق بين الإنجليز والأتراك على ترسيم الحدود اليمنية بين الأراضي الشمالية التي يسيطر عليها الأتراك والمحميات الجنوبية التي تربطها مع الإنجليز معاهدات الحماية، ولأن هذه الاتفاقية لم تنجح بسبب الخروقات من الأتراك في مهاجمة المناطق الحدودية أستدعى الأمر قيام قواعد عسكرية بريطانية في الحدود لردع الأتراك، ونظراً لصعوبة الطريق وما يعانيه الجنود من مشقة للوصول إلى القواعد المقامة في الضالع ويافع، حيث كانت الوسيلة الوحيدة لنقل المؤن والذخائر هي الجمال والحمير تطلب الأمر مد شبكة من السكة الحديد تربط عدن بالمحميات فتقدمت مقيمية عدن بطلب إلى حكومة الهند لإرسال قطار يسهل مهمة نقل الجنود إلى الحدود وأن تكون المرحلة الأولى من مد شبكة السكة الحديد بطول ستين ميلاً يمتد من عدن إلى الحبيلين ثم الضالع ..

▪️أرسلت حكومة الهند الخبراء والمهندسين لوضع الدراسات، والبدء بتنفيذ المرحلة الأولى، ثم أرسلت قطاراً عسكرياً قديماً متهالكاً يعمل بالبخار من القواعد العسكرية البريطانية في الهند تم إعادة ترميمه وتشغيله وإرساله إلى عدن ..

▪️وفي العام 1906م سيطر حزب الأحرار البريطاني على مقاعد مجلس العموم واعتراض اللورد مورلي على مشروع السكة الحديد من عدن إلى المحميات، كما طالب بسحب القوات البريطانية من الضالع وإلزام الباب العالي باحترام المواثيق والعهود والسير في اتفاقية ترسيم الحدود وعدم الاعتداء على المحميات، توقف العمل بمشروع السكة الحديد، وسحبت القوات البريطانية من الحدود فبادر سلطان لحج أحمد فضل العبدلي بطلب إلى مقيمية عدن للشراكة معه واستمرار تنفيذ مشروع السكة الحديد إلى لحج، الأمر الذي رفضته مقيمية عدن باعتباره مخالفاً للتوجيهات، لكن السلطان لم ييأس وعاود طلبه مع شركة كاوجي شو وهي شركة تجارية أنشئت بعد فتح قناة السويس عام 1856م وتقوم بتزويد السفن والبواخر بمحتاجاتها من المؤن الغذائية والماء والصيانة في ميناء عدن ..

▪️رحب صاحب الشركة بالمشروع ويعرف عند أهل لحج «بالفارسي» أشترى شبكة السكة الحديد والقطار من مقيمية عدن وتحول القطار من قطار عسكري إلى قطار تجاري مدني لنقل الركاب والبضائع والمواشي والماء من لحج إلى عدن، وأستمر العمل في مد السكة الحديد إلى الحوطة وإلى قرية الخداد التي تبعد عن الحوطة بستة أميال، حيث توجد المزارع ومخازن الحبوب وآبار المياه العذبة .

▪️أخذت العلاقة بين الشركة وسلطان لحج مجالاً أوسع، حيث قدمت الشركة منحة مالية للسلطان مقابل توسيع الرقعة الزراعية وإصلاح القنوات، والهدف منه زيادة إنتاج الحبوب والخضار والفواكه لتلبية متطلبات السوق التجارية والسفن والبواخر وكذا القواعد الإنجليزية التي كانت الشركة متعهدة بها، كما قدمت البذور المحسنة والأسمدة والإرشاد الزراعي المتطور من خلال الخبراء وجلب بعض الخضار والفواكه من مصر وسوريا والهند، وقدمت منحة مالية متعددة الأغراض منها حفر الآبار الارتوازية في قرية الخداد ليتم تزويد مدينة عدن والقواعد الإنجليزية والبواخر بالمياه العذبة النقية بدلاً عن مياه الشيخ عثمان التي كان يتزود منها أهل عدن وفيها نسبة من الملوحة ..

▪️في عام 1909م علم السلطان أحمد فضل العبدلي أن ألمانيا وتركيا عازمتان على مد شبكة من السكة الحديد في العديد من الأقطار العربية التي تقع تحت سيطرة الدولة العثمانية الهدف منه سهولة نقل الجنود الأتراك والتبادل التجاري ونقل الحجاج إلى مكة المكرمة فأرسل السيد حسن علي الجفري إلى مكة للالتقاء بشريف مكة وملك الحجاز الحسين بن علي يطلب منه التوسط لدى العثمانيين لمد شبكة السكة الحديد إلى تعز مقابل أن يقوم هو بطلب من شركة جاوكي بمواصلة السكة الحديد إلى تعز لـتنشيط التجارة وتسهيل سفر الحجاج إلى مكة ..

▪️عاد السيد حسن بن علي الجفري، ولم يحصل على الموافقة، وفي مارس 1914م توفي السلطان أحمد فضل بمرض السكر قبل أن يرى حلمه في مشروع السكة الحديد الذي توقف العمل فيه بسبب قيام الحرب العالمية الأولى ودخول الأتراك لحج .. وقد وصل مد سكة الحديد إلى منطقة صبر وفي العام 1918م توقفت الحرب وخرج الأتراك من لحج فعادت شركة البنجاب الهندية الشركة المنفذة للمشروع لمواصلة تنفيذ ماتبقى من مشروع السكة الحديد بعد إعادة تجديد الاتفاق مع السلطان عبدالكريم فضل، أنتهى العمل بالمشروع في العام 1921م إلى منطقة الخداد وبدأ تشغيل القطار في مطلع العام 1922م ..

محطات سير وتوقف القطار :
➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️ كانت هناك محطتان رئيستان في عدن احدهما في المعلا مواجهة للشاطى والاخرى في الشيخ عثمان حيث تقع كلية بلقيس في الوقت الحاضر، وقد كانت مدينة المعلا هي المحطة الأولى لانطلاق القطار، وعلى وجه التحديد البقعة التي يقع فيها مركز الشرطة والدفاع المدني (المطافي) حالياً، ومن حارة معروفة في المعلا حتى الآن تحمل أسم حافة (الريل) Railway، تعني سكة الحديد ..

▪️كانت حركة القطار بين المحطة الرئيسية المعلا حيث يمر بالشارع الرئيسي، ماراً بالطريق الحالية المؤدية إلى مدينة خورمكسر وبموقع مدرج مطار عدن الدولي الحالي يواصل سيره مروراً بالمملاح، الى مناطق الشيخ عثمان ودار سعد وبير ناصر تم منطقة صبر حتى
ثم نقطة الحوطة وانتهاءً بنقطة الخداد بلحج فالحبيلين آخر موقف له، وقد كانت أجرة ركوب القطار الذهاب والأياب من المعلا إلى الشيخ عثمان 3 آنات أو عانات، وهي جمع آنة أو عانة، ومن المعلا إلى لحج نصف روبية، أي ثمان عانات، وكان السيد (وايت) الضابط الرئيسي والمسئول عن هذا النظام، قد عين الكثير من أبناء عدن ولحج ولقد قدمت سكة الحديد خدمات جليلة جداً لهذا الجزء من العالم وكانت عملاً ناجحاً، كان وجود القطار ملازماً لمكتب بريد المعلا خلال فترة سيره، حيث كان من مهامه نقل الرسائل ..

مكونات عربات قطار عدن :
➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️أختلف الباحثين عن مكونات عربات قطار عدن حيث هناك رأي يقول بإن القطار يتكوَّن من عربة درجة أولى لكبار الشخصيات والضيوف القادمين إلى لحج ومقصورتين درجة أولى ودرجة ثانية بها حيز للخدم وعمال القطار، وخمس مركبات لنقل الماشية والحبوب والخضار والفواكه والأعلاف، وعربتين درجة ثالثة لنقل الركاب والسلع الأخرى وخزانات للمياه ..

▪️والرأي الثاني يقول بإن القطار يتكوَّن من عشر عربات للركاب، سعة كل عربة ستون شخصاً، بالأضافة إلى أربعين عربة نقل، وتصل إلى ستين عربة تلحق بها عند الضرورة ..

مصروفات وإيرادات قطار عدن :
➖➖➖➖➖➖➖➖➖
(1) في العام -1923 1924 كانت الإيرادات للقطار 201593 ربية بينما المصروف للقطار 266564 ربية ..

(2) وفي العام 1925 كانت الإيرادات 182513 ربية بينما المصروفات 197541 ربية ..

(3) في العام 1926 بلغت الإيرادات 139094 ربية، والمصروفات 199094 ربية ..

(4) في العام 1927 بلغت الإيردات 799141 ربية، والمصروفات 232874 ربية ..

(5) في العام 1928 بلغت الإيرادات 131718 ربية، والمصروفات257431 ربية ..

توقف العمل بالقطار وتفكيكه :
➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️بعد نحو عشر سنوات تقريباً من تشغيل قطار عدن، ولقدم وتهالك عرباته حيث كانت مصروفاته تزيد عن إيراداته، وبالتحديد في عام 1929م، توقفت حركة القطار نهائيا بعد أن تجاوزت بعد أن تجاوزات مصاريف تشغيلة وصيانته، حيث كانت الكلفة الإجمالية منذ بداية المشروع من العام 1913م حتى31 مارس 1920م، بما مقداره 41707 ألف جنيه إسترليني، وتم تفكيكة عام 1930م، ونقلت مركباته وقضبانه إلى الهند، ليتم طوى صفحة من تاريخ عدن وعصرها الذهبي ..

دور قطار عدن في الحرب العالمية الأولى :
➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️لعب قطار عدن دوراً مهماً في الحرب العالمية الاولى بين بريطانيا وتركيا ولقد كانت فكرة القطار الوسيلة الوحيدة الذى لعبت دوراً كبيراً في حركة التنقل بين المدن وكانت البداية في تأسيس قطار عدن عام 1915م عندما طلب قائد الهندسة الملكية الاذن لبناء خط سكة حديد متواضع من عدن إلى شيخ عثمان، وعندما اشتعلت الحرب العالمية الاولى وتقدمت القوات التركية العثمانية من شمال اليمن وسقطت مدينة لحج في يوليو 1915م، في هدة الحالة كان لقطار عدن دوراً كبيراً في حركة نقل القوات البريطانية ومعهم الحلفاء والمعدات العسكرية لخطوط الجبهة والدفاعات التابعة للجيش البريطاني في منطقة الشيخ عثمان من مدينة عدن ..

▪️عند إستسلام تركيا في نوفمبر 1918م بعد ثلات سنوات من الحرب استسلم الاتراك في لحج، في هذه المرحلة لعب قطار عدن دور كبير في نقل الآف الاسرى من الاتراك إلى عدن، وفي عام 1919م وافقت حكومة عدن على التوسعة لذلك الخط إلى سلطنة لحج حتى منطقة الحبيلين، حيث استخدم القطار حينها لنقل الركاب، والفحم، والخضروات وغيرها ..

وصف الرحالة أمين الريحاني لقطار عدن :
➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
▪️في دار الكتب العمومية بنيويورك التقى
الرحالة والأديب الأمريكي من أصل لبناني أمين الريحاني بشاب يمني يبحث عن كتاب تعليم اللغة الإنجليزية، وعرف أنه يمني سأله عن اليمن قال: «بلادنا طيبة الهواء والماء، ولكن أهلها في احتراب دائم».. فرد أمين الريحاني مع من؟.. قال اليمني: «مع بعضنا البعض، فنحن أهل اليمن لانخضع لأحد ونحب الحرية ومن أجلها نذبح أقرب الناس إلينا لنكون مستقلين!!».. وأثناء الرحلة إلى الحجاز نزل أمين الريحاني إلى المطاهرة والتقى بالأديب السوري نعوم شقير، ووجده يؤلف كتاباً عن تاريخ لحج، قرأ جزءا منه وأحب أن تكون زيارته الثانية بعد الحجاز هي لحج ..

▪️في أبريل عام 1922م نزل أمين الريحاني إلى مدينة عدن وقال: «نزلنا في رصيف المعلا، واستقبلَنا القنصل الأمريكي في عدن المستر كروس وفي دار القنصلية، وكتبت كتاباً إلى سمو السلطان عبدالكريم فضل إنني أرغب في التشرف بزيارته، وفي اليوم التالي جاء رد السلطان مرحبا بنا».. وأستقل كل من الريحاني ورفيقه قسطنطين تبي والقنصل الأمريكي كروس القطار من المعلا إلى الحوطة ..

▪️يصف أمين الريحاني رحلته هذه قائلاً: «ركبنا من محطة عدن المعلا قطاراً عسكرياً خطه ضيق وعرباته قديمة، جيء به من الهند، وقاطراته أثر من آثار تاريخ البخار، فرقصت بنا وهي تترجرج وتقرقع في أرض سبخة قريبة من البحر، ومررت بركام من الملح مستخرج منه، ثم بواحة الشيخ عثمان بين صفوف مقاهيها، ومنها إلى دار الأمير، أي الحدود بين عدن ولحج، ثم صبر وجلاجل ونوبة الكهراني فالحوطة، كلها ماعدا الحوطة ودار الأمير أسماء أكواخ من القش واللبن وسط شيء من شجر الأثل وامبال، من القفر الذي تهب فيه رياح البادية تحمل السموم والموت من الربع الخالي .. ويمتد خط السكة الحديد إلى مكان يبعد ستة أميال عن الحوطة هي قرية الخداد، أما المساحة بين لحج وعدن فهي عشرون ميلاً اجتزناها بالقطار في ساعتين ..

المصادر :
(1) المصدر الموسوعة اليمنية ..
(2) الباحث بلال غلام صفحات من تاريخ عدن(الريل وقطار عدن التاريخي) ..
(3) موقع صحيفة الوطن العدنية/ السبت 29 سبتمبر 2018م/ قصة قطار عدن لحج الكاتب فيصل علي مليكان ..
(4) موقع مندب برس/ الاثنين ٢ فبراير ٢٠١٥م/ المهندس حسين زيد معلومات حول صور نادرة لسكة حديد تربط محافظتي لحج وعدن خلال فترة الحرب العالمية الأولى ..
(5) قراءة في كتاب (ملوك العرب) لأمين الريحاني وزيارته للحج/ الكاتب فيصل مليكان/ موقع صحيفة الأيام يوم الأربعاء 30 يوليو 2008م ..
(6) فيديو قطار عدن من إخراج المخرج أحمد محمود السلامي :

 

 

 

قد يعجبك ايضا