أمـين بن المغــني يكتب.. *«الزعيم هادي بخير يا أعز الأحبة»*

120

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) مقالات

 

 

 

فخامة الرئيس القائد بخير ويرفل بصحة وعافية . ولك أبرق من كل قلبي وأقول لك سيدي الرئيس / هادي بك الدنا تسعد.. وأبجل لك كل خطواتك وصمودك كونك تخطيت العديد من العثرات والمؤآمرات والمصاعب وتغلبت عليها بسهولة.ط قهرت كل خائن. ذاك ديدنك .. فخامتك فدوما ما تبرهن بأنك تستطيع أن تتخطى المزيد من قواهر الدهر. بقيت شامخا لا تعرف الإنحناء ولم تستسلم بسهولة لأعظم الدسائس والخساسة السياسية.

والله سبحانه وتعالى أعانك وجعلك تتغلب على ضغوط الحياة وتزاحم المنافقين والخونة في مداربك السياسية. جمة هي المشاكل المحلية والدولية التي تحاول أن تثنيك عن مبادئك ونهجك الوطني القويم وكثير ما تواجهك مشاكل وصعوبات لم تكسر لك أمل ولم تحن لك ظهر بل زادتك قوة وصلابة فالصعوبات ‏ليست بجديدة عليك. عِش بأنفة وشمم ورب الكون من عليا سماءه يحفظ فخامتك ويسعدك يا من تحملت أسى الزمان وسرت بين الرؤوس مقداما لم تستسلم لهلامية شخوص أرادوا شرذمة الوطن بإنقلاب 21 سبتمبر .

فيما كادت خفافيش الكهوف أن تبطش بكل جميل ولا تزال تعبث بالناس دونما رحمة او تقدير. والله سبحانه أسال الله في هذه الايام ان يحفظك وكل افراد اسرتك وشعبنا العظيم . فيما أزجي لفخامتك كل الاحترام والمحبه أيها الزعيم والرئيس عبدربه منصور هادي ولكل الكادحين في أصقاع الأرض ففيك الأمل المستمد منه تعالى للسير صوب المعالي ‏بالبناء الأمثل على أساس متين من الثقة مهما كسرت الأيام مجادِيفك سدد الله خطاك وبارك لك الدرب درب التوفيق وتحقيق الآمال. سيدي الرئيس :

في الحقيقة إنني لفي عجب ودهشة من بعض المواقع الجنوبية مع موزعيها التي دأبت وصارت مشغوله بنشر الأكاذيب التي يروج لها إعلامها الأصفر والمدفوع ثمنها بأبخس الأثمان .. وجلها تسوق أخبار وإشاعات وفاة الزعيم هادي . ويكأنهم يبصقون على ذقونهم بما يصنعون جبال من الوهم وينشرون ما يطبخة الإعلام الممنهج ضد الرئيس هادي في وفاته وهاذا لعبة جديدة يلعبها إعلام الدفع المسبق نحب نوضح على من ينشر من مسلسل الإشتباكات الخياليه اليومية وعن وفاة الرئيس في مواقعهم الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها نود القول لكم ان الرئيس هادي يقول سأصبر علي كيد الحسود فان صبرك قاتله فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله.!!!

وللجميع في الداخل والخارج نعلن وبكل أمانة الحرف وصدق الكلمة وسمو الولآء الوطني أن الزعيم هادي على قيد الحياة وينعم بحفظه . أدام الله على فخامته ديمومة الصحة والعافية ويجعل الخير في طريقة ونعلم أن الحقد الدفين على الرئيس عبدربه منصور هادي من قبل المليشيات الحوثية ومشروعها الفارسي وبطارق السياسة المطبوعين بختم الأجندات الخارجية وبعض شخوص لا ينتمون للتراب الجنوبي حسب زعمهم والمنضوون تحت مسمى المجلس الانتقالي ويشاركهم لفيف ممن يطبخون الخساسة.. وبعض الجنوبيين الذين يوزعون على مواقعهم الإلكترونية.
اليمن اليمن جنة الدنيا اليمن الحياه .. والطبيعيه.. والحب.. والتأريخ .. والعراقة.. بحضارة ألآف السنين.

فاليوم لم يعد هناك من مجال في خيارات الشعب اليمني سوى خيار مساندة ومؤآزرة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي فهو صنع خاص لقتل كل متسول في أرض اليمن عن حقيقة قائمة على الأرض في الدولة التي تم إستعادتها من الضياع سياسيا وعسكريا واقتصاديا كرئيس إستثنائي بكل المقاييس أنقذ وطن وأمن شعب وجنب الأمة العربية مشروع شيطاني غاية في الخطورة. حفظك الله وأعانك وأيدك بحثيث الخطى .

 

الصحافي / أمين بن المغني

 

 

 

قد يعجبك ايضا