صانع ثورة منتخب بيرو «ريكاردو جاريكا»

156

عدن الخبر/وكالات

قال أسطورة ريال مدريد الراحل ألفريدو دي ستيفانو يوما ما “قدمنا عرضا مذهلا لكن خسرنا كالعادة”، ويبدو أن جماهير بيرو تدرك هذا الشعور جيدا.

فدائما ما تملك الدولة، التي تأهلت إلى كأس العالم لكرة القدم في روسيا لأول مرة منذ 36 عاما، لاعبين موهوبين لكن المنتخب الوطني أغضب الجماهير على مدار ثلاثة عقود، حيث غالبا ما يتعثر أمام أول عقبة وسرعان ما ينهار.

وصنع الفشل المتكرر في التأهل لكأس العالم حلقة مفرغة من الضغوط على الفريق، كما أن وسائل الإعلام أضافت المزيد من الإثارة والتوتر بنشرها تقارير عن حفلات يحضرها اللاعبون قبل المباريات.

وفي مرحلة ما خلال مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم، لم ينجح الفريق في تحقيق أي انتصار خارج أرضه على مدار 12 عاما، لكن في آخر 3 سنوات شهد الفريق تحولا استثنائيا تحت قيادة المدرب الأرجنتيني ريكاردو جاريكا.

وأضاف المدرب البالغ عمره 60 عاما، الذي لا يزال يحتفظ بشعره الطويل المتدلي على كتفيه، مثلما كان يفعل كلاعب، الهدوء والراحة النفسية إلى البيئة المتوترة وحوّل اللاعبين إلى أبطال وطنيين.

وعندما واجهت بيرو المنتخب السعودي وديا في مدينة سانت جالين السويسرية، يوم الأحد الماضي، سافرت الجماهير من كافة أنحاء أوروبا تقريبا لمشاهدة الفريق وملأت الاستاد الذي يسع إلى 18 ألف متفرج وحولته إلى ما يشبه الأمواج باللونين الأحمر والأبيض.

ومن اللافت للنظر أن جماهير بيرو احتلت المركز السابع بين الدول الأجنبية في شراء تذاكر كأس العالم 2018، متفوقة على مشجعي منتخبات عريقة مثل إنجلترا وفرنسا وإسبانيا.

قد يعجبك ايضا