د. عمر عيدروس السقاف يكتب.. *إلى طرفي إتفاق الرياض ورعاته والقوى المقصية جانباً بفعله*

121

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) كتابات

 

*لاحل ولا مخرج ولاخلاص من مأسآتنا المستديمة إلا بإقتلاع الشجرة الشيطانية*

منذُ ما يقارب ال60 عاماً بذرنا بِأيدينا بذرة مأسآتنا المستديمة والتي من ثمارها الأليمة قضيتنا العظيمة…

تلك البذرة التي كلما حان فصل ربيعها تكبر وتتفرع وتورق شجرتها الشيطانية وتتعملق نتيجة تضاعف تلك الأنهار من الدماء التي تسقيها وتلك الأرواح المقدمة كقرابين لتغذية تربتها وجذورها وجذعها وفروعها المتوالدة كطلع الشياطين … حتى غدا الكل لايرون مايمكن ان يستظلون بهِ غيرها،..

وهو ماسن ورسخ تلك الطقوس الموسمية التناحرية، التي لابد أن ينتصر فيها فريق بإبادة الآخر وإخراجه من الساحة والمشهد نهائياً وذلك لترسخ القناعة بأن حيز ظلها لايتسع ولايقبل كل الفرقاء بل واحداً منهم فقط… وحال تعذر إنتصار أحدهما ، يتم توافقهما على الشراكة في الإستظلال بها معاً ، وإستبعاد بقية شركائهم في الوطن، ومع ذلك فكل منهما مبيت الإنقضاض على الآخر بعد حين، وهو مايتجلى في الموسم اللاحق، وهو ماشاهدتموه ماضياً وتعايشونه حاضراً..

تلك هي يابني قومي شجرة:
*الإقصاء والتفرد والإستحواذ*
التي لا يقبل في ظلها كل طرف بالآخر ، ولايقر بحقوق المواطنة المتساوية للجميع .. ولايرى الوطن بعظمته وسعته الحقيقية، بل يراه ضيقاً ولايناسب غير مقاسه ولايتسع إلا له وحده.

ولهذا فلا غرابة فيما تشاهدونه وتعايشونه من إعادة الزمن لنفسة في تكرار مشاهد تلك الطقوس الدموية التناحرية بين أبناء الوطن الواحد ، الذين عُمْيَتْ عيونهم عن إبصار سعة وعظمة وجمال سماء الوطن التي ممكن أن تظلهم جميعاً بظلها دون أن يشعر أحداً منهم بأن وجود أخيه سيكون على حساب وجوده وحيزه ومساحته وموقعه…

لهذا نقول للجميع لا حل ولا مخرج أمامكم لمغادرة تلك المأسآة إلا برؤية الوطن على حقيقتة بمفهومه الموحد لكل مواطنيه كإسم على مسمى، وإن فعلتم ذلك ستقتنعوا جميعاً حينها بالإستغناء عن تلك الشجرة الشيطانية الخبيثة، وأنه قد حان الوقت لتتوحد طاقات الجميع لإقتلاعها من جذورها وتطهير تربتنا الوطنية والعقدية الطاهرة المباركة من دنسها وشرورها وخبثها وإعادت تربتنا الطيبة لطهارتها وجمالها لتؤتي ثمارها الطيبة التي تسعد الجميع..

ومسك الختام فلنردد جميعاً بصوت واحد :

*يامرحباً بـالسـلام*
*يـامرحباً بالـوئـآم*

*يـامـرحباً بالإخـاء*
*يامرحباً بـالرخـاء*

*مـصـانـةً أرواحـنـا*
*ومـحـقنة دمـائـنـا*

*وموحدة صفوفنا*
*ورزقـنـا وقـوتـنـا*

*لانخاف من شقيق*
*ولاقلق من صديق*

*مصالحنا توائـمـت*
*وشعوبنا تسالـمـت*

*وتفـرغـنـا لـلـبـنـاء*
*وودعـنـا الـعـنـاء*

*هـيـا بـنـا يـاقومنا*
*فـلـنعـلي صـوتـنـا*

*فـي الإبتهال لربنا*
*أن يـبارك جـهـدنـا*

*وأن يحقق حلمنا*
*بقـبـولـنا بـبـعـضنـا*

*وودعـائنا أحـزانـنـا*
*وإنـتـهـاء مـأسآتـنـا*

*د.عــمــر عـيـدروس السـقــاف*
عدن الإثنين 29 يونيو 2020م

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا