عيدروس الزبيدي يكشف لـ «غريفيت» عن شرط وحيد للبدء في تنفيذ اتفاق الرياض

143

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

 

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي، إن اتفاق الرياض بات يمثل نقطة انطلاقة حقيقية تجاه السلام في اليمن، لافتا إلى أن تشكيل حكومة كفاءات جديدية مناصفة يعد أولوية لبدء أي تقدم حقيقي ناحية الحل.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الثلاثاء، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث

ووفقا لبيان نشره المجلس الانتقالي على موقعه الإلكتروني، فقد جاء هذا الاجتماع في ظل استمرار مباحثات مكثفة ترعاها المملكة العربية السعودية الشقيقة لتنفيذ اتفاق الرياض، موضحا انه جرى خلال اللقاء مناقشة جهود التهدئة ووقف اطلاق النار، وتدابير بناء الثقة، والملف الإنساني، وصولا للعملية السياسية التي يسعى المبعوث إلى إطلاقها.

وبحسب البيان، فقد أكد الزبيدي على دعم المجلس الانتقالي لجهود المبعوث الأممي، مبديا استعداد المجلس للانخراط بشكل جاد في كافة مراحل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

وثمن رئيس الانتقالي الجنوبي جهود المملكة العربية السعودية المبذولة في سبيل إيجاد حل لتسوية الأزمة القائمة حاليا.

 

قد يعجبك ايضا