وزارة حقوق الانسان تحمل مليشيا الحوثي مسؤولية التعذيب التي أودت بحياة الصحفي أنور الركن

27

عدن الخبر/متابعات

حملت وزارة حقوق الانسان ،مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران مسؤولية التعذيب الوحشي الذي اودى بحياة الصحفي انور الركن

قالت وزارة حقوق الانسان في بيان لها “انها تابعت واقعة وفاة الصحفي انور الركن بعد يومين من اطلاق سراحه من قبل مليشيا الحوثي المدعومة من ايران في مدينة الصالح بتعز حيث ظل مخفي قسريا لاكثر من عام”.

واضاف البيان “بحسب بلاغ اسرة الصحفي انور الركن والطبيب الشرعي فقد استلمت جسد الصحفي في اخر رمق توفي بعدها بيومين اثر تعرضه للتعذيب الوحشي والتنكيل المريع مما اثار صدمة في الوسط الصحفي والحقوقي”.

واشار البيان الى ان المعلومات الأولية التي توصلت لها الوزارة فإن الصحفي انور الركن تعرض للتجويع الشديد في سجون المليشيا علاوة على المعاملة اللاإنسانية المخالفة لكافة القوانين والمواثيق الدولية والشرائع السماوية.

ودعت وزارة حقوق الانسان المجتمع الدولي الى تحمل مسئولياته في إدانة ومعاقبة الجناة والاستمرار بالضغط على مليشيا الحوثي للافراج عن كافة المعتقلين والكشف على المخفيين قسرا في سجونها..مؤكدة انها تتابع بشكل مستمر قضية المعتقلين والمختطفين في سجون المليشيا الذين يعانون اوضاعاً انسانية غاثة في الصعوبة.

قد يعجبك ايضا