مدير مكتب الوزارة بالمحافظة يترأس اجتماعا لمناقشة التهيئة والاستعداد للانتهاء من خطة تنقلات المعلمين والمعلمات على مستوى مديريات الساحل

56

عدن الخبرر/متابعات

أكد وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بمحافظ حضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون اهمية وضرورة التوسع في افتتاح مجمعات مسائية تربوية وتعليمية ومدارس تحفيظ القران الكريم موجهاً الإدارات التربوية والتعليمية بالمديريات على افتتاحها في جميع مديريات الساحل خلال العام الدراسي القادم نظرا لما تحقق في هاتين التجربتين الفريدتين من نجاحات مثمرة في مديريات المكلا والشحر وغيل باوزير والريدة وقصيعر التي تتواجد بها او على مستوى محافظات الوطن.

مبيناً بأن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية خلال كلمته في حفل التكريم لأوائل الطلبة والطالبات من مدارس القران الكريم والمجمعات المسائية التربوية والتعليمية عبر عن ارتياحه بشكل كبير لما لمسه من نجاح باهر لهاتين التجربتين الفريدتين على مستوى الوطن والتحاق اعداد كبيرة واهتمام لتلك المدارس والمجمعات المسائية.

وأشار عبدون خلال ترأسه اجتماعا ضم قيادات العمل التربوي والتعليمي بمكتب الوزارة ومديري الادارات التربوية والتعليمية في المديريات لمناقشة التهيئة والاستعدادات المبكرة للعام الدراسي القادم 2018/2019 والتوجيهات التي أصدرها مكتب الوزارة للإدارات التربوية بالمديريات بشأن تنقلات المعلمين والمعلمات وتوزيعهما بشكل صحيح ووفقاً لاحتياج كل مديرية.

مثمناً الدعم الكبيرة والمساندة التي حظى بها القطاع التربوي والتعليمي في المحافظة من قبل الراعي الأول للقطاع التربوي والتعليمي سيادة اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية ومن خلاله تم تجاوز الكثير من الصعوبات في العام الدراسي 2017/2018 في مسالة توفير المعلمين للمديريات خاصة النائية بعملية التعاقدات للمؤهلين من أبناء المديريات سأهم بذلك في إستقرار ونجاح العملية الدراسية بشكل إيجابي.

ولفت وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب المحافظة إلى أنه سيتم عقب هذا الاجتماع تشكيل لجان من المختصين في شعبة التعليم والتوجيه ومديري الادارات التربوية لتقوم بوضع الية جديدة في توزيع المعلمين في المديريات بشكل صحيح وسليم لتفادى السلبيات التي رافقت عملية التنقلات خلال العام الدراسي الماضي والرفع الى اللجنة المختصة بأسماء المعلمين المتعاقدين منت ذوي الكفاءة والالتزام والانضباط لاستمراريتهم في التدريس وتوزيع القوى العاملة في العام الجديد.

مؤكدا بان العام الدراسي الجديد سيشهد نقلة نوعية من خلال تنفيذ الزيارات الميدانية إلى المديريات ومتابعة عملية التوسع وفتح مجمعات تربوية وتعليمية وثانويات ومدارس وصفوف دراسية حتى في مناطق الارياف النائية وستكون جاهزة للخدمة بداية العام الجديد.

وخرج الاجتماع بعدد من القرارات الملزمة لقيادات الادارات التربوية والتعليمية بالمديريات الخاصة بافتتاح مدارس تعليم القرآن الكريم والمجمعات المسائية ورفع الكشوفات والوثائق الى اللجان المختصة والمشكلة المتعلقة بأسماء المعلمين والمعلمات والاحتياجات الضرورية لفتح مجمعات مسائية ومدارس تعليم القران الكريم في كل مديريات الساحل.

قد يعجبك ايضا