بعد حسم يوفنتوس للقب.. أضواء الدوري الإيطالي تتسلط على لقب الهداف وتفادي الهبوط

123

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) وكالات

 

 

 

بعد أن حسم يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، تتسلط الأضواء خلال المرحلتين المتبقيتين من المسابقة نحو الصراع بين شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس على لقب هداف الدوري، وكذلك صراع ليتشي وجنوه من أجل تفادي الهبوط للدرجة الثانية.

وتغلب يوفنتوس على سامبدوريا 2 / صفر مساء أمس الأحد ليواصل سجله القياسي ويتوج بلقب الدوري للموسم التاسع على التوالي، لكن المباراة المقبلة للفريق المقررة أمام كالياري مساء الأربعاء في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة والتي تفتتح مساء الثلاثاء، لا يتوقع أن تشهد شيئا من التراخي خاصة بالنسبة لرونالدو الذي يتأخر بفارق ثلاثة أهداف خلف إيموبيلي في قائمة هدافي الدوري.

وسجل رونالدو هدفا ليوفنتوس في مباراة أمس وسدد كرة أخرى اصطدمت بالعارضة، بينما رفع إيموبيلي رصيده إلى 34 هدفا بعدما سجل ثلاثية (هاتريك) في المباراة التي انتهت بفوز لاتسيو على فيرونا 5 / 1 .

وبعد أن تعادل الإيطالي الدولي إيموبيلي بذلك مع روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل 34 هدفا لبايرن ميونخ في الدوري الألماني (بوندسليجا)، يتطلع إيموبيلي إلى انتزاع لقب هداف الدوري الإيطالي وكذلك جائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لأفضل هداف في مسابقات الدوري بأوروبا.

ويأمل ايموبيلي أيضا في تحطيم الرقم القياسي في الدوري الإيطالي المتمثل في تسجيل 36 هدفا خلال موسم واحد، والمسجل باسم جونزالو هيجواين مع نابولي في عام 2016، قبل أن ينتقل اللاعب إلى يوفنتوس.

وقال إيموبيلي :”في الوقت الحالي، تركيزي منصب بشكل أكبر على الحذاء الذهبي وكذلك لقب هداف الدوري، أكثر من تحطيم الرقم القياسي لهيجواين. وأتقدم بالشكر للفريق بأكمله ولإدارييه.”

وأضاف :”لكنني أشعر بالأسف إزاء عدم إمكانية الاحتفال بهذه الأرقام وسط الجماهير. الآن أفكر بشأن مباراة بريشيا (المقررة مساء الأربعاء). سأحاول تقديم أفضل ما لدي والتسجيل مجددا.”

ومنذ استئناف منافسات الدوري في يونيو الماضي بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تقام المباريات بدون جماهير في ظل القيود المفروضة لاحتواء انتشار العدوى.

وتأمل الجماهير والأندية في عودة المشجعين إلى المدرجات في الموسم المقبل الذي يشهد مشاركة روما وأتلانتا وإنتر ميلان إلى جانب يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا.

ويفتتح أتلانتا صاحب المركز الثالث، منافسات المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة غدا الثلاثاء بلقاء بارما قبل أن يلتقي إنتر ميلان مع نابولي الذي يحتل المركز السابع لكنه حسم بالفعل مشاركته في الدوري الأوروبي عبر التتويج بلقب كأس إيطاليا.

أما روما صاحب المركز الخامس، فيحل ضيفا على تورينو بينما يلتقي ميلان صاحب المركز السادس مع سامبدوريا.

ويتأخر ميلان بفارق أربع نقاط خلف روما، وفي حالة تساوي الفريقين في عدد النقاط، يتفوق ميلان عبر نتائج المواجهات المباشرة ويتأهل مباشرة إلى الدوري الأوروبي، لكن في حالة انتزاع روما المركز الخامس بنهاية الموسم، يخوض ميلان دورا تمهيديا.

وقال ستيفانو بيولي المدير الفني لميلان عقب التعادل مع أتلانتا 1 / 1 يوم الجمعة الماضي، النتيجة التي أبقت سجل كل من الفريقين خاليا من الهزائم طوال عشر جولات أقيمت منذ استئناف المنافسات، :”كنا نرغب في تحقيق الفوز من أجل مواصلة المحاولات وتجاوز روما.”

وأضاف :”لم ننجح في ذلك لكننا قدمنا سلسلة من العروض الجيدة.”

وتشهد المرحلة مساء الأربعاء أيضا، لقاء أودينيزي مع ليتشي وهيلاس فيرونا مع سبال وساسولو مع جنوه وفيورنتينا مع بولونيا.

وهبط إلى الدرجة الثانية بالفعل بريشيا وسبال لكن الصراع لا يزال قائما بين جنوه وليتشي على تفادي الهبوط علما بأن جنوه يتفوق أمام ليتشي بفارق أربع نقاط.

قد يعجبك ايضا