#فـــريق صحفـــي مـــراقب يرصـــد مستـــوى أداء البنـــك الأهـــلي اليمنـــي بعـــدن ويشيـــد بـــأداء العمـــل المصرفـــي الحـــديث (تقـــرير)..!!

31

عـــدن الخبـــر
اخبــــار محليـــة

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر》 ••( عـــدن_خـــاص ) :

في إطار خطة عمل فريق صحفي مراقب للعام الحالي 2020م ، عمل فريق صحفي مراقب على رصد ومتابعة سير العمل في بعض المرافق والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، والإطلاع على مستوى الأداء فيها والنقلة النوعية التي أحدثتها بعض المرافق والمؤسسات ، تجاه تطوير وتحديث النظام الإداري وأنظمة خدمة العملاء وتقنية المعلومات والموارد البشرية.

وكان فريق صحفي مراقب قد قرر في اجتماعه الأخير مطلع الأسبوع الماضي، اختيار البنك الأهلي اليمني بعدن كأول مرفق يتم رصد ومتابعة مستوى الأداء فيه ، والإطلاع على الخدمات التي يقدمها للبنك للمواطنين والعملاء.

وقام الفريق برئاسة المدير التنفيذي لفريق صحفي مراقب الأخ هشام الحاج ، صباح اليوم، بزيارة تفقدية إلى مقر البنك الأهلي بكريتر والتقى بالأخ محمد فيصل باخريبه نائب رئيس الاتحاد العام لنقابة المصارف والبنوك والتأمينات رئيس نقابة موظفي البنك الأهلي ، كما تم زيارة هيئة تحرير مجلة الأهلي المصرفي واطلع على النشاط الدؤوب التي تقوم به هيئة تحرير المجلة برئاسة الأستاذ علي منصور ماطر رئيس التحرير.   

مشروع النظام البنكي الجديد BANKS:

ويرئ فريق صحفي مراقب أن عملية إطلاق النظام البنكي الحديث، والمسمى “بالإطلاق الحي بنظام بانكس”، سيكون لهذا المشروع أثره الكبير على أداء العمل المصرفي بما يتلاءم مع الأنظمة الجديدة للبنوك الأجنبية والتجارية في اليمن، وأن انطلاق هذا المشروع التحديثي سيلبي متطلبات السوق المصرفي ويعتبر امتداداً للخدمات المصرفية التي يقدمها البنك لعملائه تلبية لاحتياجاتهم المصرفية.

وحول تأثير النظام على العمل المصرفي في البنك يستطيع البنك أن يؤسس عمله المصرفي بنظام بنكي حديث بتقديمه خدمة متطورة وينتقل نقلة نوعية وكمية في نفس الوقت لخدمة عملائه، وهذا يعتبر هدف إستراتيجي للبنك ، وأن ما سيترتب على المشروع من مزايا للعملاء في تسهيل خدماته المصرفية بشكل أفضل سيسهم إلى حد كبير في تقديم وتنويع منتجات وخدمات مصرفية لعملائه وكذا فتح قنوات تواصل جديدة، وسهولة الحصول على البيانات المطلوبة من قبل المستخدمين، وبالتالي عدم الحاجة إلى انتظار الفروع، وكما أوضحت قيادة البنك الأهلي من سابق بأن المشروع اعتمد على مرحلتين (الهيكلة والميكنة)، وفي مرحلة الهيكلة تم التعاقد مع شركة أجنبية قامت بإجراء الهيكلة العامة للبنك الأهلي، بينما شركة أي سي أس (ICS)  العالمية قامت بعملية ربط الشبكة.

نقلة نوعية في أداء العمل المصرفي:

وأكد الفريق أن هذا المشروع سيسهم في عمل نقلة نوعية للبنك وتطوير كبير لأعماله البنكية والمصرفية من خلال تقديم خدمات جديدة ومختلفة تضاهي مثيلاتها في البنوك الأجنبية، وأن البنك حقق نقلة نوعية في أداء عمله، بما يعزز سلامة نهج أدائه في سبيل الارتقاء بخدماته.

ويتوقع فريق صحفي مراقب أن يشهد البنك تقدماً بشكل أفضل ما كان عليه ليواكب المتغيرات المصرفية كونه أحد البنوك المهمة في القطاع المصرفي للبلاد بعد ما وصل إليه من تطور على مدى الـ 50 عاماً، وما يطمح إلى من مجاراة للبنوك المصرفية المتقدمة في الصناعة المصرفية لتقديم خدماته بكل يسر وسهولة بما يتوافق ورغبات عملائه.

يذكر أن البنك الأهلي اليمني، الذي أسس كأول بنك حكومي في جنوب اليمن عام 1969م، يعد البنك الحكومي الوحيد في القطاع المصرفي في جنوب اليمن آنذاك المملوك للحكومة، وظل حكومياً في ما بعد 1990م، ويمارس البنك كافة أنشطته المصرفية عبر 27 فرعاً في 12 محافظة من محافظات الجمهورية.

جهود كبيرة بذلتها قيادة البنك الأهلي اليمني لانجاز هذا الاستحقاق الذي يشهده البنك بعد أن أمضى خمسين عام من تأسيسه وخلالها حظي البنك بسمعة كبيرة داخل الوطن وخارجه في أوساط عملاؤه .
 

اهتمام كبير بتدريب وتأهيل كوادر البنك:

تولي إدارة البنك الأهلي اليمني اهتماماً كبيراً لتدريب وتأهيل موظفيها على مستوى دوائر الإدارة العامة والفروع بهدف إعداد كادر مصرفي مؤهل علمياً وعملياً في مختلف مجالات العمل المصرفي والفني والمالي والإداري والقانوني يتمتع بالكفاءات والمهارات والخبرات التي تواكب كافة التطورات الجارية في سوق العمل المصرفي بغرض تقديم أفضل الخدمات المصرفية لزبائنه.

وأطلع الفريق على نظام التأهيل والتدريب لكوادر البنك والتي تم تنفيذه في الأردن وعلى دفعات وفقا وبرنامج المشروع وتطلبت الظروف لنقلهم الى الخارج في العاصمة الأردنية حيث مقر الشركة المنفذة لنظام BANKS (بانكس) والذي سيحدث إدخاله نقلة نوعية كبيرة في الخدمات المصرفية ولأول مرة في تاريخ البنك واختصار الزمن والدورة المستندية القديمة وسهولة الحصول البيانات المطلوبة من قبل المستخدمين كما سيتيح النظام تقديم خدمات مصرفية ممتازة ومميزه ومنها مايخص الشريحة الكبيرة المتعاملة مع البنك والتي تتطلب تقديم خدمات دفع الرواتب وسداد الفواتير والخدمات المصرفية المتطورة في المصارف الأخرى.

فريق صحفي مراقب يطلع على برنامج نظام “بانكس” :

ووجد الفريق خلال إطلاعه على نظام (BANKS) بأن برنامج نظام بانكس يتيح كثير من المرونة للعمل في أروقة البنك وتقديم خدمات واسعة وأفضل للعميل من الصراف الآلي وفيزا كارت وتقديم الخدمات المصرفية المتطورة من خلال الجوال كما أن النظام يعطي من الأريحية في التعامل الأنظمة والبرامج المتعاملة مع متطلبات البنك المركزي ومنها برامج مكافحة غسيل الأموال والتي تنسجم مع قانون الامتثال والالتزام الدولي .

عملاء يشيدون بالنقلة النوعية للبنك :

وخلال الزيارة التي قام بها فريق صحفي مراقب ، التقى الفريق بعدد من العملاء ، حيث أشادوا كثيرا بالنقلة النوعية التي أحدثها البنك الأهلي والنظام الإداري والمصرفي ومستوى الخدمات التي أصبح البنك يقدمها للعملاء بكل يسر وسهولة.

المحافظة على جودة أصول البنك وزيادة الأرباح:

إن البنك الأهلي اليمني وبفضل قيادته وإدارته المتمكنة بات يعمل وفقا لمنظومة متكاملة من خلال العمل بروح الفريق الواحد في أصعب الظروف، وقد تجسد ذلك في عام 2015م ، وفي ظل الحرب وما بعد تحرير عدن ظل البنك يقدم خدماته للعملاء والمؤسسات عبر فرعه بعدن الصغرى وبعدها  عبر سائر الفروع، حيث أمن البنك الأهلي مرتبات الموظفين والمتقاعدين من مختلف مؤسسات الدولة 

وفتح أبوابه لتقديم هذه الخدمة وهي ليست موكلة إليه، ولكنه اخذ على عاتقة الالتزام بذلك، بالإضافة إلى التنسيق مع البنك المركزي اليمني، وقد استمر العمل بذلك حتى نهاية عام 2016م لعب دور مهم كخزينة للبنك المركزي اليمني في عدن حتى عودة المركزي للعمل في بداية 2016م وتقديم الخدمات المختلفة للمؤسسات والشركات الحكومية والتجارية في ظل ظروف صعبه عاشها الجميع.

وانطلاقا من هذه العلاقات والخدمات المحلية والخارجية استطاع الحفاظ على تاريخه العريق وسمعته وعلاقاته المرموقة مع البنوك المراسلة، وبالمقابل ثقة المتعاملين معه محليا دوليا وخارجيا.

وينشر فريق صحفي مراقب جدول مقارنات البيانات المالية وحجم الأرباح المحققة منذ العام  1998م حتى 2018م.

قد يعجبك ايضا