مليشيا الحوثي تطلق سراح المحتجزين من الطائفة «البهائية»

117

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) متابعات

 

 

أعلنت مليشيا الحوثي، الخميس، إطلاق سراح المحتجزين من الطائفة البهائية في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الجماعة منذ نحو 6 سنوات.
جاء ذلك في تغريدة نشرها حسين العزي، نائب وزير الخارجية في حكومة “الحوثيين”، غير معترف بها دوليا.
وقال العزي: “‏تنفيذا لتوجيهات مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الأعلى (بمثابة الرئيس لدى الحوثيين)، تم إطلاق سراح البهائيين في لفتة كريمة جسدت الطبيعة اليمنية الميّالة للصفح والعفو والأمل”.
وأضاف: “كل الأمل أن يُقابل هذا الموقف النبيل بالمزيد من الالتزام والاحترام التام للقوانين النافذة ومراعاة النظام العام للمجتمع اليمني”.

ولم يتطرق القيادي الحوثي إلى عدد المفرج عنهم من البهائيين، أو تفاصيل أخرى.
وتشن مليشيات “الحوثي”، بين الحين والأخر، حملات اعتقال تطال أتباع الطائفة البهائية في العاصمة صنعاء، بتهم تتصل بمعتقداتهم، وفق منظمات حقوقية دولية.
وتتهم منظمات محلية ودولية “الحوثيين” بممارسة “اضطهاد ديني” ضد الطائفة البهائية، وهو ما تنفيه الجماعة.
ولا يعرف الرقم الدقيق لعدد البهائيين في اليمن، لكن منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية نقلت في فبراير/شباط 2015، عن ممثلين للطائفة البهائية العالمية، أن نحو 1000 من أتباع البهائية يعيشون في اليمن.
ونشأت الطائفة البهائية في القرن التاسع عشر الميلادي، والمنتمون لها يتبعون تعاليم “بهاء الله” المولود في إيران عام 1817، ويعتبرونه أحد الرسل.
وللعام السادس على التوالي يشهد اليمن قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة من إيران، والمتهمة بتنفيذ انقلاب على السلطة الشرعية في البلاد أواخر ديسمبر 2014. 

قد يعجبك ايضا