صابـــر جـــواس يكتـــب : رسالـــة للأطـــراف المتناحـــرة والمشاركـــة فـــي تجويـــع وتركيـــع الشعـــب اليمنـــي..!!

25

عـــدن الخبـــر
كتابـــات حـــرة

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر》 ••( كتـــب – صابـــر جـــواس ) :

تساؤلات عديدة تستدعي وقفة صارمة وجادة من الحكومة اليمنية والانتقالي والتحالف..

يتسأل الكثير من المواطنين عن تدهور الريال اليمني وهو يهوي ويسقط الئ أدنئ مستوئ له مما يثقل كاهل المواطن اليمني الذي يصارع الحياه علئ كافة المستويات الخدمية

فأصبح المواطن اليمني يعيش ويتجرع الازمات المعيشية
أزمة تلو أزمة
فتجد المواطن اليمني ما أن يخرج من أزمة فيجد الازمة الاخرئ بأنتظارة ويعيش حياتة كلها بخوف وقلق وترقب من القادم المجهول فتجد المواطن اليمني يمسي علئ أزمة ويصبح علئ أزمة أخرئ ويعيش بصراع دائم مع الازمات

الازمات التي تؤرق المواطن اليمني هي

بدرجة رئيسية وأولية
هي أزمة رواتب الجيش والأمن والتي أصبحت المعظلة والمشكلة الاولئ والرئيسية بكونها تمثل أكبر شريحة من المواطنين اليمنيين فا إن أحتلت مشكلة الرواتب للجيش والأمن وأنتظمت عملية الصرف مع بداية كل شهر سوف تخفف بشكل كبير من الضغط المعيشي لدئ تلك الشريحة من الجيش والأمن وان كانت الرواتب تعتبر فتات وقليل جدا مقارنه بأسعار الصرف والغلاء المعيشي إلا أنها تخفف من الضغط الذي أثقل كاهل المواطن اليمني الذي تتخبطة الازمات .

ثانيا

المشكلة والأزمة الثانية التي أفقرت المواطن اليمني الفقير أصلا وأدخلته بدوامات وعجنت الشعب اليمني عجين وخاصتا بالمناطق التي هي علئ أساس أنها محررة
وهي مشكلة أنهيار الريال اليمني المدقوق والمعصود والذي عصد معه شعب بكافة أطيافة خصوصا المناطق المحررة
وهنا أضع انا تساؤلات لكل الاطراف المشاركة في تجويع وتركيع الشعب اليمني الصابر

* هل تعلم قيادات الشرعية والانتقالي والتحالف قيمة الريال اليمني أمام العملات الأخرئ ؟
* هل تعي قيادات الشرعية والانتقالي والتحالف التداعيات المترتبة علئ هذا الانهيار أم أنها مغيبة عن الشعور أيضا بما يعانية المواطن اليمني المسكين ؟

أم أنهم لايشعرون بالشعب اليمني لان رواتبهم بالريال السعودي والدولار الأمريكي ؟

وجود قيادات الشرعية والحكومة اليمنية وقيادات المجلس الأنتقالي خارج البلاد مع عائلاتهم أنساهم أصلا الريال اليمني والشعب اليمني ، لقد وصل كثير من هؤلاء إلئ درجة التبلد ولا يشعرون ويعبؤون بما يحدث ولسان حالهم يقول علئ أيش نخاف !

هل تعلم قيادات الشرعية والانتقالي أن سعر صرف الريال اليمني أمام الريال السعودي والدولار الامريكي بلغ اليوم الريال السعودي امام الريال اليمني 214 ريال والدولار الامريكي 810 ريال أم ان فنادق الرياض وأبوظبي أنستكم اليمن والشعب اليمني تماما !!!

وكذلك أزمات أخرئ تظهر بين الحين والاخر منها أزمة الكهرباء والمياة والوقود

فأصبح المواطن اليمني المسكين يبحث عن أبسط حقوقة للعيش بكرامة

رسالتي الأخيرة لكل الأطراف المتناحرة والمشاركة في تجويع وتركيع الشعب اليمني العظيم وخصوصا المناطق المحررة

أتقوا الله في هذا الشعب العظيم
أتقوا الله في هذا الشعب العظيم
أتقوا الله في هذا الشعب العظيم

فوالله أن الشعب صابر ومازال صابر فان كثر الضغط يولد الانفجار فالشعب يعيش علئ أخر مراحل الصبر وبات علئ أعتاب ثورة جياع عارمة تقتلع وتحرق كل مسؤل وقيادي كان من كان فالشعب ان ثار لايميز بين شرعي او انتقالي او تحالف
فالشعب يبحث عن أبسط حقوقة وعن خدماتة

أعملوا حلول نهائية وجذرية
وأغتنموا الفرصة قبل ان ينفجر بركان الغضب ويحرق كل فاسد فيكم ،،،،

حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
اللهم أني بلغت اللهم فأشهد

صابـــر جـــواس
9 سبتمبر 2020.

قد يعجبك ايضا