مقـــال لـــ محمـــد عقـــابي : مـــدير قســـم البحـــث بقطـــاع حـــزام أمـــن مسيميـــر لحـــج .. نمـــوذج للرجـــل المتفـــان والمخلـــص في عملـــه…!!

14

عـــدن الخبـــر
مقـــالات

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر》 ••( كتـــب / محمـــد مرشـــد عقـــابي ) :

تزخر بلاد الحواشب بكوكبة لأمعة من القيادات الكفؤة والشخصيات الوطنية النزيهة وبنخبة كبيرة من الشرفاء والأوفياء الذين يقل وجودهم في نطاقات جغرافيه أخرى، وهذا الصنف من الرجال نجدهم يبذلوا كل ما بوسعهم لخدمة ابناء وطنهم دون انتظار المقابل او الشكر والثناء والعرفان لانهم ينذرون اعمالهم لوجه الله ولأجل المستضعفين من خلقه، هذا النوع النادر من البشر نراهم يعملوا دون غرور بصمت ومن غير ضجيج او ضوضاء ودون اللهث وراء الزوابع والمفرقعات الإعلامية او الركض خلف عوامل وأسباب الشهرة والظهور، فؤلاء لرجال نجدهم يبذلوا بسخاء كل العطاءات والتضحيات في سبيل هذا الوطن ولا تستهويهم عدسات الكاميرا بل انهم يمقتون أساليب التلميع الإعلامي.

في طليعة هؤلاء يأتي أسم الأستاذ “ياسين” نجل المربي الفاضل والقامة التربوية والتعليمية الباسقة المغفور له بإذن الله تعالى الأستاذ “سالم محمد سعيد الحوشبي”، هذا الشاب اليافع الذي يشغل منصب مدير دائرة البحث في قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير محافظة لحج يعد من أبرز الهامات الشخصيات التي انجبتها أرض الحواشب وتصدرت بأعمالها ومناقب المضيئة ساحة مديرية المسيمير.

أستطاع هذا الشاب ان يكسب قلوب عامة الناس لما يتمتع به من أخلاق وتواضع وسجايا فاضلة وحميدة منذ ان انتسب للعمل في هذه المؤسسة الجنوبية الأمنية الرائدة، إذ تمكن الأستاذ “ياسين سالم محمد سعيد” من خلال إخلاصه وتفانيه لعمله في قطاع الحزام الأمني كمدير لقسم البحث ان ينال حب وتقدير وقبول الجميع وان يحظى بإحترام قائد القطاع الشيخ المناضل المغوار محمد علي الحوشبي “أبو خطاب” الذي منحه الثقة الكاملة لمعرفته المسبقة بطبيعة وقدرات وإمكانيات هذا الشاب المجتهد والمثابر والمخلص والوفي، ولما يتحلى به من صفات وسمات رائعة ومواقف إيجابية في خدمة الناس وإنصافهم وحسن سيرة وسلوك وخبرة عملية وأسعة وسمعه طيبة من جميع النواحي تؤهله لتحمل هذه المهام وأداء هذه المسؤوليات العظيمة بكفاءة وإقتدار.

“ياسين سالم محمد سعيد” يمثل النموذج الحي لذلك الشاب المتدفق عطاءً وتضحية، حيث ان بصماته المتلألأه تضيء كافة المجالات الوطنية والأمنية والأنسانية، فلهذا القيادي والمسؤول دور أستراتيجي ومحوري بارز وإسهام فاعل وبصمات وإسهامات واضحة وجلية وكبيرة في ايجاد الحلول والمعالجات لأصعب القضايا والهموم والمشاكل التي يعاني منها المواطنون، كما ان له سجل حافل بالإنجازات ورصيد تأرخي ناصع ومرصد بالبطولات المتمثله بتحريك وحلحلة معظم الملفات الشائكة التي عانت منها المديرية درحاً من الزمن، ولو فتحنا مجال الحديث عن هذه المناقب والأرصدة الحية لهذا الرجل المعطاء لاحتجنا الى الكثير من المساحة والوقت حتى نفيه حقه وما يستحق من وصف وثناء، بل سنعلن العجز ولن تكفينا صفحات للكتابة عن مآثر هذا الرجل العظيم الذي أعاد ترتيب عمل إدارة قسم البحث وتنظيمه بالشكل الذي يوازي الطموحات والتطلعات الأمنية ومنح قطاع الحزام بالحواشب مكان الأفضلية من حيث الأداء والإنجاز من بين باقي التشكيلات والأجهزة بالمديرية.

ومنذ تعيينه مديراً لقسم البحث في الحزام الأمني قطاع المسيمير، قام الأستاذ “ياسين سالم محمد سعيد” مستغلاً ثقة القائد العلم والمناضل الجسور الشيخ “محمد علي الحوشبي” قائد المقاومة الجنوبية وقطاع الحزام بالمديرية بمتابعة جميع القضايا والمشاكل في عموم مناطق الحواشب المترامية والمتباعدة وتمكن من انجاز كل المهام الأمنية التي أنيطت اليه بنجاح باهر ومنقطع النظير نظير حنكته وحكمته وبصيرته ورؤيته المتناهية، هذا الشاب يعد اليوم بمثابة اليد التي تسخر دوماً لخدمة المواطنين وتقطع عنهم دابر الشر والمشاكل والقضايا العويصة والمستفحلة.

قد يعجبك ايضا