وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذوا القنابل المؤقوته

124

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) عدن

 

 

ناشد وكلاء الغاز المنزلي بالعاصمة المؤقتة عدن كل المسؤولين وذوي الاختصاص ان يعتبروا انفجار محطة الغاز الذي أرعب سكان محافظة أبين والذي تسببت بأضرار مادية وأصابات وجرحى ما بين خطيرة وطفيفه بعاملين المحطة .

وأشار الوكلاء الى ان أنشاء محطات الغاز في الاحياء المكتظة بالسكان تشكل قنابل مؤقوته وخطرها عظيم وأليم على السكان المغلوبون على أمرهم في ظل التواطئ اللا أنساني من قبل المسؤولين الذين يسمحون بذلك .

واوضح الوكلاء ان المحطة التي حصل بها الانفجار يوجد بها خزان واحد سعة 50 طن من الغاز ولكن مع لطف الله لم ينفجر لكونه فارغ ،
وكان سبب الانفجار مقطورة الغاز وسعتها 25 طن من الغاز وبسبب ارهاق سائقها عند تعبئة المقطوره للخزان وتفريغ حمولتها هرولة المقطورة مما أدى إلى انسحاب خرطوم المقطورة من الخزان والمولدات ( دينمات ) المحطة تعمل مما أحدث شرار أدى إلى اشتعال الغاز الذي تسرب من خرطوم الناقلة .
الجدير ذكره ان الانفجار يبعد عن منازل المواطنين 15 كيلوا متر بينما هناك محاط غاز في عدن تم انشاءها في أحياء مكتظه بالسكان ومنها محطة بير احمد في مديرية البريقة القريبة من منازل المواطنين بحدود 500 متر ويوجد بها خزانين للغاز سعة كل خزان 55 طن من الغاز السائل مما ينذر بحدوث كارثه لا سمح الله .

وناشدا الوكلاء كل المسئولين وذوي الاختصاص ان يتقوى الله وان لا يسمحوا بمثل هذه المشاريع الغير قانونية وان يكونوا حريصين وعلى قدر الامانة والمسؤولية على اروح المواطنين الابرياء .

 

 

 

قد يعجبك ايضا