محمـد عمـر بحــاح يكتب.. *اشياء صغيرة .. من يسرق الناي ؟!*

137

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خاص
     
          محمد عمر بحاح

 

 

حين تقام زيارة لولي اعرف ان هناك  قمرا يشير إلى فرح .. وليل يدعى صباح ، وسحر يخلق ذاته ، زمانه ومكانه ومداراته تحت ستار الغبار …. وروح متعب يرحل من روحه إلى مدى الهبيش ..
زيارات الأولياء في الشرق والمشقاص كثيرة ، وابي يحفظ تاريخ كل زيارة ويحرص على أخذي معه ..
غير بعيد من قبة الولي ، تقام الأسواق ، ومدارات الشرح .. ولابسات الرقص على صوت الطبل والمزمار يذبن المتفرجين ويذبن في الهبيش إلى حد التلاشي .
تتعب المدارات ولايتعبن ، ولا اتعب من مدارة إلى اخرى . وقد انفلت من ابي ، فيجدني وسط مدارة اهبش الهبيش ، اوفي اخرى احيط يدي الصغيرة بخصر مشترحة في حركات خرقاء ! وعبث أقدامي تحاول اللحاق بمدااااها الملكة .. شيق الرقص في حضرة ملكة مشقاصية . من يتجرأ على سرقة الناي إلا أن يكون مدارا اوقمرا اونجمة سقطت من السماء تحاول التحرر  .. أرتجل حتى إن لم تكن تعرف تحظى بوطنك الوحيد !
من زيارة هبورك ، إلى زيارة المقد ، إلى زيارة حلفون ..تحتضن الأرض جفون  الرقص ..في النار يتلوى لحم الماعز  في الهواء الطلق ، وعلىراوئح الشواء تتلوى معدنا نشيد الجوع !
صوت الندم الأول يأتي محملا بفتون المشقاصيات غير المباليات و بالمزيد من بذرة الحياة ، وبالبدو القادمين بزوامل الحروب القديمة ، اجسادهم الوان النيل السوداء الداكنة ، شعورهم طويلة حتى الأكتاف ، اقدامهم غبار الارتحال الأزلي . قد ينسون الثارات لكن لاينسون الهبيش ، وحريةالعيش  ..
الهبيش ..
الهبيش ..
المزمار وخلاخيل المشترحات يطير بصوابهم فيندمجون في الشرح كأن لم يقدموا من سفر طويل الا لهذا …
سيطلقون المزيد من رصاص العيلمان ، والجرمني ، والكندا  ، ويشعلون الفضاء برائحة البارود والمدارات … بكل انواع الرقص …
الولي المبارك وحده هناك في حجره ،  يحصي عدد الزيارات منذ سنين .. وابي يقرأ الفاتحة ويطلب له الرحمة ، فهذا وحده مايصله من هذه القبقبة حتى موعد الزيارة القادمة !

 

 

 

قد يعجبك ايضا