عقب استخدامهم كدروع بشرية.. مناشدات لإنقاذ المعتقلين بسجون الحوثي في الحديدة

42

عدن الخبر/متابعات

ناشدت “رابطة الأمهات” في محافظة الحديدة غربي اليمن، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المحلية والعالمية، إنقاذ المئات من المعتقلين والمختفين قسرًا في سجون جماعة الحوثي، عقب استخدامهم كدروع بشرية.

وذكرت “رابطة الأمهات”، أن “المئات من أبناء المحافظة المحتجزين في سجون القلعة، والساحل، والبحث الجنائي، والعشرات من السجون السرية، يواجهون خطر الموت، بسبب تواجدهم على مقربة من أماكن خطرة”.

وحمّلت الرابطة جماعة الحوثي، “المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المختطفين والمختفين قسرًا”.

ويأتي نداء رابطة أمهات المعتقلين، تزامنًا مع اتهامات الحكومة، عبر وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، الجمعة، لجماعة الحوثي، بوضع المدنيين دروعًا بشرية للتغطية على خسائرها الفادحة على يد قوات المقاومة اليمنية المشتركة بدعم من التحالف العربي.

وبدأت القوات المشتركة، الأربعاء الماضي، عملية لتحرير الحديدة ومينائها الإستراتيجي على ساحل البحر الأحمر من الحوثيين.

وقتل 255 عنصرًا من جماعة “الحوثي” خلال الساعات الـ 48 الماضية؛ جراء المعارك الدائرة في مدينة الحديدة وفقًا لمصدر عسكري.

وقال قائد “ألوية العمالقة” أبو زرعة المحرمي، أمس السبت إن “خسائر الحوثيين في محافظة الحديدة، خلال يومي الجمعة السبت، بلغت 255 قتيلاً، وأكثر من 500 جريح”.

قد يعجبك ايضا