مدير عام حماية المستهلك بوزارة الصناعة يوضح بشأن ضبط الحزام دقيق تالف «وثائق وصور»

130

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) رضوان المسوري

 

 

أوضح مدير عام إستقرار الأسواق وحماية المستهلك ورئيس لجنة الاتلاف بوزارة الصناعة والتجارة فضل صويلح ، بشأن ضبط قوات الحزام الامني كميات من الدقيق التالف وذلك على ردا على خبر نشره موقع عدن تايم مساء الثلاثاء.

وقال صويلح، في تصريح لوسائل الاعلام للاسف الشديد الحزام الامني والذي يدعي ضبط كميات من الدقيق التالف التابعه لبرنامج الغذاء العالمي .. للتوضيح اكثر وليعرف الرأي المحلي اولا ان الدقيق هو في الاصل مخصص للمحافظات سوى التي تحت سيطرة الانقلابيين او سيطرة الشرعية عدا محافظة عدن الذي يقوم برنامج الغذاء العالمي بدفع مبالغ نقدية للمستحقين بالمحافظة بدلا عن الدقيق .
وأشار صويلح ان الدقيق الذي يوجد في مستودعات البرنامج تم صرفه لبعض المحافظات واعيد منها بحجة ان تالف واسود .
وأكد صويلح في تصريحه للتوضيح اكثر حول هذه النقطة كان البرنامج يوزع دقيق ابيض ولم تحصل اي شكاوى لكن بعد أن أستورد البرنامج ادقيق احمر خالص ولانه مائل لونه الى السواد قالوا العيب في ذلك وأن العبوة لم يسجل عليها طاحون ،
لافتآ الى تلقي وزارة الصناعة والتجارة بلاغات من مكاتبها بالمحافظات لذلك شكلت لجنة برئاسة فضل صويلح مدير عام الأسواق وحماية المستهلك وتضم اللجنة وزارة الصناعة والتجارة ووزارة التخطيط ووكيل نيابة الصناعة والتجارة وهيئة المقاييس والمواصفات ..
واضاف صويلح علي ضوء، ذلك رفعت اللجنة تقريرا الى معالي نائب وزير الصناعة ومعالي نائب وزير التخطيط ، حددت فيه الكميات التي انتهت صلاحيتها والكميات المقربة صلاحيتها في 1.4.2020 واجتمعت قيادة الوزارة مع ممثلي البرنامج ووزارة التخطيط بشأن طلب اتلاف كمية تقدر ب2774.83 طن منها 1617 طن في المنطقة الحرة والباقي موزع في مستودعات الصباري وانماء والخضراء وبن مقيبل.

وعلى ضوء ذلك شكل معالي نائب وزير الصناعة سالم سلمان الوالي لجنة الاتلاف وقد باشرت اللجنة اعمالها بتاريخ 26.7.2020م في مستودعات المنطقة واستمرت 11يوم اي بتاريخ 3.9.2020م وتم اتلاف 1617.5 طن ومرفق محضر اتلاف.

كما أشار صويلح، الى ان اسباب خلط الدقيق بالسليط الحارق والديزل والماء هو حرصا منا من عدم اخذه من قبل المواطنين المتواجدين بمقلب البريقة حينها وواجهتنا صعوبات في هذه النقطة بالذات .
وأضاف : وأضفنا الرمل الي الدقيق التالف مع سليط السيارات والديزل والماء وكنا نخلطه بالمساحة والهدف منه اننا ضمنا عدم الاقتراب منه وقد حصلنا علي صعوبات جمة من قبل تلك النقطة حيث سبق وان حجزوا أربع قاطرات دون اي سبب وقلت لهم أنكم صرتوا تعرقلوا مهمتنا ونحن لجنة رسمية مشرفة على الاتلاف ،
وقال صويلح : ثم بدأنا يوم السبت بالعمل على مزج الدقيق مع الرمل في مستودع الصباري ومستودع انماء والصور المرفقه مع الخبر توضح ذلك ، اما مسالة تضليل النقاط بوضع الدقيق تحت والرمل فوق هذا غير صحيح ، مشيرآ الى ان العمل لم يكتمل وسوف نواصل عمليات الخلط في بقية المستودعات عن طريق عمليات مزج الدقيق بالرمل والسليط والديزل والماء وكنا نفكر بإضافة مادة أخرى صبغة سوداء ورماد النار الأسود لكن أسعاره مرتفعة،
اما حسب قولهم وجدوا دقيق تالف صحيح هذا من
ضمن الكمية المتفقين على اتلافها وسنصل اليها.

وأكد صويلح : لن نسمح بان يتسرب هذا الدقيق التالف الى أيدي ضعاف الانفس ليباع في الاسواق لاننا مسؤولين امام الله وامام الشعب وامام قيادة الوزاره وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة بقيادة سيادة محافظ محافظة عدن الاستاذ احمد حامد لملس.

واختتم صويلح توضيحه لوسائل الإعلام بالقول : نحن على إستعداد التوضيح اكثر ومكاتبنا مفتوح لمن اراد ذلك لاننا نعمل بصمت ويهمنا حماية المواطن المستهلك بالدرجة الاولى .

 

 

قد يعجبك ايضا