أخـبار الصـين.. *رئيس مجموعة الصين يدعو إلى تعزيز التعاون العالمي للتغلب على وباء كورونا*

131

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) التفزيون المركزي الصيني

 

 

أطلقت مجموعة التعاون الدولي لتلفزيون طريق الحرير، التي تأسست بمبادرة من شبكة تليفزيون الصين الدولية التابعة لمجموعة الصين للإعلام، في إبريل 2020م، “مبادرة عمل مراكز الفكر.. تعزيز التعاون الدولي لبناء طريق حرير صحي”.

ولقيت المبادرة استجابة واسعة النطاق من العلماء والباحثين بالمراكز الفكرية المختلفة والخبراء الآخرين، حيث قدموا مقترحات وأفكاراً لتعزيز التعاون الدولي في مواجهة تداعيات وباء كوفيد – 19.

وقد بعث شين هاي شيونغ نائب رئيس دائرة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني رئيس مجموعة الصين للإعلام، كلمة إلى هذه المبادرة، دعا فيها وسائل الإعلام حول العالم إلى تعميق التعاون، ونقل الحقيقة، وقيادة الرأي العام، والسعي لضخ حيوية في الجهود العالمية لمكافحة الوباء.

وقال تشن في كلمته، إن الفيروس تحد مشترك أمام البشرية كلها، ولا نستطيع مواجهة مختلف التحديات والمخاطر العالمية إلا من خلال التعاون والمساعدة المتبادلة لبناء منزل أفضل لكوكب الأرض، لافتاً إلى أن الشعب الصيني والأمة الصينية تمسكا خلال المعركة مع هذا الوباء الخطير بوضع الحياة في المقام الأول، واحترام العلم، والالتزام برؤية المصير المشترك للبشرية.

وذكر أن الصين كانت صاحبة أول اقتصاد رئيسي يعاود النمو، ما قاد العالم في مجال الوقاية من الوباء والسيطرة عليه واستئناف الانتعاش الاقتصادي، كما تتعاون مع مختلف الدول، وتساهم بخبراتها وإمكاناتها في مقاومة الوباء عبر العالم، وشجعت النتائج الاستراتيجية الهامة التي حققتها في التغلب على الفيروس باقي البلدان، وضخت الثقة في التعاون العالمي لمكافحة الوباء ودفع تحسين الحوكمة.

كما أصبحت التغطيات الإخبارية التي تبثها مجموعة الصين للإعلام أحد المصادر المهمة لوسائل الإعلام العالمية، وحظيت مبادرة التعاون التي أطلقتها المجموعة بحفاوة كبيرة من النظراء الإعلاميين، ما يجسد قوة المجموعة وتأثيرها في مجال البث المسموع والمرئي على الصعيد الدولي.

وأوضح شين أن مجموعة التعاون الدولي لتليفزيون طريق الحرير أطلقت عقب تفشي الوباء، آلية الاستجابة السريعة للطوارئ، مع التركيز على التعاون الوثيق مع المنظمات الإعلامية الدولية مثل اتحاد إذاعات آسيا والمحيط الهادئ واتحاد إذاعات الدول العربية، والاستفادة الكاملة من الفترات الزمنية الحصرية والقنوات والوسائط الجديدة، وبرنامج “بتوقيت الصين” الذي يبث بـ 13 لغة في 16 دولة بالتعاون مع أعضاء المجموعة، ما دفع وسائل الإعلام العالمية إلى نشر عدد كبير من التقارير الحقيقية والموضوعية وفي الوقت المناسب.

وأعرب شين عن أمله في أن تكون هذه المبادرة نقطة انطلاق جيدة، لافتاً إلى ضرورة أن تعمل مراكز الفكر بمجموعة التعاون الدولي على دعم مفهوم مجتمع المصير المشترك للبشرية، والالتزام بالتعددية، وأن تسلك طريق التضامن والتعاون، وتعزز التبادلات مع مراكز الفكر في مختلف البلدان، وتجري حوارات صريحة ومناقشات متعمقة، لتكوين علاقات تعاون أوثق في البحوث المشتركة وتبادل النتائج وتدريب المواهب، والمساهمة بمزيد من الخبرة والقوة في مواجهة التحديات المشتركة للبشرية وبناء عالم جميل من السلام الدائم والازدهار المشترك.

 

 

 

قد يعجبك ايضا