*نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة يهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى 58 لثورة 26 سبتمبر المجيدة*

124

 

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) عــــدن

 

 

رفع نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة العميد ركن ابراهيم حيدان برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة ،هنأه فيها بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسون لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة.

وفيما يلي نص البرقية:

فخامة المشير الركن /عبد ربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظكم الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

فخامة الرئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة:
في غمرة احتفالات شعبنا بالعيد الـ 58 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيد.. يسعدني ويشرفني ان ارفع لفخامتكم أحر وأصدق التحيات واغلا الأمنيات مع أسمي آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول الذكرى الثامنة والخمسون لثورة 26 سبتمبر الخالدة , هذه المناسبة الوطنية الخالدة التي تحل علينا ونحن في خضم معركتنا المصيرية معركة استعادة الجمهورية من قبضة أحفاد الإمامة أدوات المد الفارسي في يمننا الحبيب.. ومتمنين لكم موفور الصحة والسعادة ولشعبنا المناضل الصامد النصر في معركته المقدسة ضد المليشيات الحوثية.

فخامة الرئيس:

ياتي علينا العيد ال58 لثورة 26 سبتمبر الخالدة ونحن نشارككم ونشارك كل الاحرار في الداخل والخارج أروع معاني الوفاء والعرفان لأولئك الرجال الذين قدموا أرواحهم ودمائهم الزكية الطاهرة في سبيل ميلاد فجر جديد ارتسمت في ملامحه الجمهورية، ودفن الشعب فيه اسوأ نظام امامي استبدادي متخلف حكم الشطر الشمالي من اليمن .

فخامة الرئيس:

إن ثورة سبتمبر الخالدة في وجداننا جميعا مثلت نقطة انطلاقة نحو التحرر والانعتاق من التبعية والعبودية وكسر قيود الظلم ورفض الاستبداد والاستعباد ونبذ كل أشكال العنصرية البغيضة السلالية والمناطقية والجهوية ومانضالات شعبنا اليوم ووقوفهم في وجه بقايا الإمامة المتمثلة في مليشيا الحوثي الإنقلابية إلا دليلا على وعي الشعب ورفضهم القاطع لكل من يحاول أن يعيد الإمامة وعصرهم الكهنوتي مستلهمين دروس النضال والكفاح من وحي سبتمبر المجيد .

وأود من خلال هذه المناسبة العظيمة أن نجدد عهدنا وولاءنا لمبادئ الثورة والجمهورية ونؤكد للجميع تمسكنا بالشرعية الدستورية ممثلة بفخامتكم فلقد كنتم بحق صمام أمان للجمهورية التي خرجت الشخصيات الإمامية التي لاتؤمن بالجمهورية والمنتقمة من الثورة يراودها حلمها واوهامها المدعومة من ايران لاعادة عقارب التاريخ الى ماقبل 26 سبتمبر 1962، فتحطمت على صخرة صمودكم يافخامة الرئيس كل مشاريع الإمامة التي تميز بين الناس على أساس العرق والمذهب والنسب، وبكم ومعكم يافخامة الرئيس ستشرق شمس الجمهورية من جديد، وستعود الشرعية ويتحقق الخير باذن الله لهذا الشعب الذي عانى كثيرا من قوى الانقلاب والتمرد.

فخامة الرئيس القائد:

إننا وفي هذه المناسبة الوطنية لننتهزها فرصة لنهنئكم بالانتصارات التي تحققت في مختلف الجبهات والتي يصنعها الأبطال في عددا من المحاور والجبهات في محافظات الجمهورية ، بفضل دعمكم ومتابعتكم المستمرة ومعكم دعم الأشقاء في دولة المملكة العربية السعودية.

وأننا نعاهدكم على الوقوف الى جانبكم وتحت رايتكم الكريمة راية الشرعية واليمن الاتحادي الذي يضمن لليمن واليمنيين المستقبل الواعد والعيش بعدالة ومساواة.

نهنئكم مجددا ، ونتمنى للجميع موفور الصحة والعافية ولليمن النصر والتأييد .

عاشت اليمن حره أبيه المجد للوطن …الخلود للشهداء …الشفاء للجرحى الحرية للمعتقلين .

العميد الركن / ابراهيم حيدان
نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة

قد يعجبك ايضا