تطورات جديدة وحاسمة بالحديدة.. تقهقر كبير ومفاجئ للحوثيين وخسائر فادحة بكافة المحاور، وهذا مايسعى الجيش لتحقيقه ..!

143

 

عدن الخبر/ وكالات

 

تكبدت ميليشيات الحوثي الإيرانية خسائر فادحة إضافية على جبهة الحديدة غربي اليمن، حيث سقط للمتمردين عشرات العناصر بالإضافة إلى تقهقر كبير على مختلف المحاور، لاسيما محور المطار.

 

وأفادت مصادر ميدانية بسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيات الحوثي الإيرانية، إثر تصاعد وتيرة الهجمات التي شنتها قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في محيط المطار، وفقاً لـ «سكاي نيوز».

 

وتركزت المواجهات في محيط وسور مطار الحديدة الدولي، مع تكثيف مقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، قصفها مواقع وتجمعات المتمردين، حسب ما أضافت المصادر.

 

واندلعت معارك عنيفة خلال الساعات الماضية على الخط الجنوبي للمطار باتجاه جولة أو دوار المطاحن، وسط غارات مكثفة لمقاتلات ومروحيات التحالف العربي على مواقع وتجمعات وثكنات الميليشيا الإرهابية.

 

وطالت الضربات مواقع الحوثيين حول المطار وتجمعات في مدينة الحديدة والمناطق المحيطة بها في مديرية الدريهمي، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوفهم.

 

وتسعى قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، بدعم التحالف، إلى السيطرة على دوار المطاحن بالكامل، ما سيمكنها من تحقيق ضربة موجعة للميليشيات الإيرانية، تتمثل في قطع خطوط إمداداتهم من مناطق عدة أبرزها محافظة صنعاء.

 

كما ستؤدي إلى قطع خطوط الإمداد القادمة من محافظات أخرى، وهي تعز وذمار وريمة والمحويت، عبر المديريات الأخرى لمحافظة الحديدة، طبقا لما أكدته مصادر عسكرية.

 

وفي مديرية التحتية، سقط قتلى وجرحى في صفوف المتمردين الحوثيين في مواجهات عنيفة وغارات للتحالف في منطقة الفازة، حيث أحبطت القوات المشتركة محاولات تسلل لميليشيات الحوثي إلى الخط الساحلي.

 

وأشارت المصادر العسكرية، إلى أن قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية ضربت تجمعات المتمردين في المزارع الواقعة في الفازة شرقي الخط الساحلي، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

وكشفت مصادر ميدانية وطبية، أن المعارك والغارات الجوية التي بلغت أكثر من 55 غارة خلال الساعات الـ24 الماضية، أسفرت عن عشرات القتلى من الحوثيين.

 

وأكدت المصادر الطبية في مدينة الحديدة، أن ثلاجات مستشفيات الثورة والعسكري والعلفي غصت بجثث قتلى ميليشيات الحوثي، فيما عجت كافة ممراتها ومرافقها بالجرحى.

 

وأضافت أن المستشفيات أعلنت عدم قدرتها على استقبال المزيد من القتلى والجرحى الحوثيين، كون ثلاجاتها ممتلئة وطواقمها الطبية غير قادرة على تقديم الرعاية للمزيد من المصابين.

 

ودفع ذلك عصابات الحوثي إلى إجبار المستشفيات الخاصة في مدينة الحديدة على استقبال العشرات من الجرحى، ونقل جرحى آخرين بعضهم في حالة خطرة إلى مستشفيات الثورة والعسكري والجمهوري، ومستشفيات أخرى في العاصمة صنعاء.

 

من جهة أخرى، احتجزت ميليشيات الحوثي الإرهابية المدنيين لاستخدامهم دروعاً بشرية في الحديدة، ومنعت النساء والأطفال من الخروج، فيما قامت بتحويل مزارع الحديدة لثكنات عسكرية ومخازن للأسلحة.

 

#تابعها~خالد شائع

قد يعجبك ايضا