مصدر عسكري : قوات الجيش تتقدم نحو ميناء الحديدة وتحرير ما تبقى من المدينة و123 من عناصر المليشيا يسلمون أنفسهم لقوات الجيش في الحديدة

81

 

عدن الخبر/ وكالات

وئام الصوفي “سبتمبرنت”

 

 

سلًم 123 عنصراً من مليشيا الحوثي الانقلابية أنفسهم ،اليوم الثلاثاء، لقوات الجيش الوطني في محافظة الحديدة، غربي البلاد.

وأكد مصدر عسكري لـ”سبتمبرنت” أن 123عنصرأ من مليشيا الحوثي بينهم قيادات ميدانية، سلموا أنفسهم لأبطال الجيش الوطني في معركة تحرير مطار الحديدة الدولي التي نفذها الجيش الوطني.

فيما اكد رئيس عمليات اللواء الثاني عمالقة العقيد أحمد علي الجحيلي أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير مطار الحديدة بشكل كامل، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأضاف الجحيلي لـ”سبتمبر نت” أن قوات الجيش تمكنت من أسر العشرات من عناصر المليشيا الانقلابية بينهم قيادات أثناء المعارك .

وذكر الحجيلي أن قوات الجيش الوطني بعد تحريرها لمطار الحديدة شرعت بتفكيك حقول الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية داخل حرم المطار وفي محيطه.

ولفت العقيد الجحيلي إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية تعيش حالة من التقهقر والانهيار بعد فرار المئات من مقاتليها من ارض المعركة، مشيراً على أن المليشيا تحاول نقل المعارك إلى الأحياء السكنية في مدينة الحديدة وتستخدم المواطنين كدروع بشرية.

وأوضح الجحيلي أن قوات الجيش الوطني تسعى إلى التقدم باتجاه شارع الميناء للسيطرة على ميناء الحديدة، مؤكداً أن قوات الجيش في الأثناء تخوض معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الانقلابية باتجاه شارع الكورنيش.

كما أكد رئيس عمليات اللواء الثاني عمالقة أن تحرير ما تبقى من محافظة الحديدة ماهي إلا مسالة وقت وستكون خلال الأيام القادمة، مؤكداً أن المليشيا تكبدت خسائر فادحة في الارواح والعتاد، خلال معارك الساعات الماضية .

هذا وتخوض قوات الجيش الوطني معارك ضارية في محافظة الحديدة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية ، تنفيذا لعملية عسكرية أعلنت القيادة العسكرية والسياسية انطلاقها.

قد يعجبك ايضا