خبيـــر اقتصـــادي : الحوثيـــون فجـــروا أنبـــوب نفـــط فـــي رأس عيســـى وحصلـــوا علـــى 600 ألـــف برميـــل..!!

30

عدن الخبـــر
إقتصــــــاد

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر》 ••( متابعـــات ) :

أكد الصحفي والخبير الاقتصادي، فاروق الكمالي، أن “مليشيا الحوثي حصلت على نحو 600 ألف برميل من النفط في2017، من خلال تفجير أنبوب تصدير النفط من مأرب إلى رأس عيسى والذي يمر من مناطقهم”.

وقال الكمالي في سلسلة تغريدات نشرها على صفحته في “تويتر”، إن “تفجيرات في عدة أماكن وسرقة النفط من الأنبوب”… مشيرًا إلى أن “شركة صافر كانت تقوم بضخ النفط في مسعى للحفاظ على الأنبوب من التآكل في حال توقف الضخ بشكل كامل”.

وأشار إلى أن “جنون جماعة الحوثي، لا يقف عند حد استخدام خزان صافر كورقة ضغط وابتزاز؛ بل ابعد من ذلك”. 

وأكد أن الحوثيين “هددوا باستهداف الناقلة بصواريخ باليستية وتفجيرها، في حال اتخذ المجتمع الدولي قرارات لا تعجبهم بشأن الناقلة، أو في حال الإصرار على الوصول إليها وتفريغ حمولتها من النفط دون إذنهم”.

واستبعد صحة الأخبار المتداولة بشأن تفريغهم لخزان صافر العائم من النفط. وقال الكمالي: “الأخبار عن قيام الحوثيين بتفريغ خزان صافر العائم من النفط غير صحيحة”. 

وأكد أن “عملية التفريغ صعبة ومعقدة سواء اليوم أو قبل عام”.. موضحا أنه “لا يمكن تفريغ النفط من ناقلة متهالكة وبدون صيانة منذ أعوام، لا تزال صافر كارثة تهدد بتداعيات خطيرة على اليمن والإقليم، قنبلة بيد ميليشيا وتفريغها يجعلها مجرد خردة”.

وأشار إلى أن الحوثيين “منعوا أي أعمال صيانة لناقلة النفط صافر، يدور في خيالهم أنها قد تكون ورقة لتحقيق مكاسب، وعقبة مفيدة أمام أي هجوم عسكري محتمل للتحالف بقيادة السعودية على الحديدة، الميناء القريب الذي يتعامل مع معظم واردات اليمن، تفكير قصير النظر”. حسب وصفه.

قد يعجبك ايضا