شبـــاب شعـــب العـــرب يفـــوز علـــى اتحـــاد كدهيـــه فـــي بطولـــة الشهيـــد عبـــدالله علـــي اليزيـــدي بيافـــع رصـــد..!!

23

عـــدن الخبـــر
الرياضـــــة

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر 》••( يافـــع رصـــد – متابعـــة /عبدالحكيـــم الصيعـــري ) :

في اطار بطوله الشهيد عبدالله علي اليزيدي برعايه ابناء منطقه شعب العرب وتنظيم نادي يافع الرياضي وبرسم الصعود الى الدور الثاني اقيمت عصر يومنا هذا السبت اللقاء الاول في المجموعه الثانيه جمع فريقي شباب شعب العرب واتحاد كدهيه وبقياده الحكم عاطف صالح في الساحه وفي الخطوط الحكم عمار باعامر ومحمد باسل وحكم رابع صبري حسن نزل الفريقين ارضيه ملعب الفقيد سامي السليماني وعلى ايقاعات جمهور الفريقين…..
كانت ركله البدايه من اقدام لاعبين اتحاد كدهيه ربع ساعه اولى ساده اللعب الحذر وانكماش اللعب في وسط الملعب سرعان دخول الفريقين اجواء اللقاء فكانت اولى التحركات للاعبين شباب شعب العرب ومن خطاء لصالحهم انبرى اللاعب غالب ناصر في تسديد الكره من وسط الملعب صارخيه قابلها تصدي رائع من حارس الاتحاد……
لم يكن الاتحاد صيد سهل لفريق شباب شعب العرب فكان ند قوي استمر اللعب سجالا بين الفريق ومن كره رأسيه رائعه للاعب يسلم محمد يسجل الهدف الاول لشباب شعب العرب…
شوط اول تقاسم فيه الفريقين فترات اللعب مع افضليه فنيه للاتحاد كمهارات فرديه للاعبيه لم يستفيد منها الفريق وكان بستطاعه المدرب توظيف المهارات الفرديه في اللعب الجماعي……
وبهذي النتيجه انتهى الشوط الاول ومع بدايه الشوط الثاني نزل الفريقين ارضيه الملعب… الاتحاد عينه على تعديل النتيجه وشباب شعب العرب عينه على تسجيل هدف الامان وخاصه ان لديه جمهور يؤازر اللاعبين منذ بدايه اللقاء وبما ان الشوط الثاني يعتبر شوط الحسم حيث اجراء المدربين تغييرات في صفوفهم كان تغييرات الكوتش عبدالسلام السناني هي الافضل في رفع رتم المباراه لم يكن الاتحاد بالفريق السهل فقد شن عده هجمات كانت اخطرها كره اخرجها يونس صالح من حلق المرمى واستمر اللعب وتبادل الفريقين الهجمات الى ان ابتسم الحظ للاعب محمود الحارثي في خروج خاطى لحارس الاتحاد حط الكره رأسيه في المرمى كهدف ثاني لشباب شعب العرب….
بعدها اعلن الحكم عاطف صالح عن نهايه اللقاء بفوز شباب شعب العرب 2/صفر
حضر اللقاء رئيس نادي يافع الرياضي والهيئه الاداريه واللجنه المنظمه البطوله ورؤساء اللجان واعضائها وحشد جماهيري من مشجعين الفريقين…
ولكم تحياتنا محسن محمد.

قد يعجبك ايضا