*نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة يرفع برقية تهنئة للرئيس بالعيد الـ 57 لثورة 14 أكتوبر*

116

 

 

 

 

صحيفة ((عدن الخبر)) خــاص

 

رفع نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة العميد ركن ابراهيم حيدان اليوم، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى كافة أبناء شعبنا اليمني، بمناسبة العيد الـ 57 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة.

وقال العميد ركن ابراهيم حيدان في مطلع البرقية : يسعدنا ويشرفنا.. ان نرفع لفخامتكم اطيب التحيات وأسمى آيات التهاني والتبريكات وأصدق الولاء، بمناسبة احتفالات شعبنا وقواته المسلحة بالذكرى الـ57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة متمنيين لفخامتكم موفور الصحة والسعادة والتوفيق والنجاح في المهام والمسؤوليات الوطنية التي تقع على عاتقكم..

وأضاف: “فخامة الرئيس .. واثقون من قدرتكم، لما تتمتعون به من رحابة صدر وطول نفس في التعاطي مع كل المواقف والأحداث بطريقة جسدت حرص فخامتكم على تجنيب الوطن كوارث الحروب وحقن الدماء وتحقيق السلام، رغم تعنت وصلف وعجرفة مليشيا التمرد والانقلاب ووقوفهم ضد كل المبادرات والمحاولات الرامية الى تحقيق السلم والاستقرار” , وكنتم محل ثقة واحترام كل أبناء الوطن ونلتم التقدير والتأييد إقليمياً ودولياً لسياستكم الحكيمة وشرعيتكم المكتسبة من شعبنا اليمني العظيم ومواقفكم الصلبة والثابتة في القضايا الوطنية المختلفة.

وأشار حيدان إلى ثورة أكتوبر المجيدة حققت من الانجازات بمقدار البطولات التي اجترحها الشعب وبحجم التضحيات التي دفعها والآمال التي علقها عليها، لافتا الى انها لم تنفجر هذا الثورة من فراغ بل جاءت من عمق الحاجة الشعبية المتنامية الراغبة في التحرر والانعتاق بعد أن ظلت جاثمة تحت نير المستعمر لأكثر من 120 عاماً، وعندما انطلقت شراراتها الأولى فقد أعداءها توازنهم فولدت منتصرة، وقدمت بذلك انتصاراً سياسياً ومعنوياً وعسكرياً لثورة 26 سبتمبر، وحافزاً للجمهورية الوليدة في صنعاء للاستمرار في مواجهة الرجعية.

وأضاف قائلا: فخامة الرئيس ونحن اليوم، وفي ظل قيادتكم الحكيمة، وقد أخذ الزمن دورته، نكابد أوضاعاً شبيهة بتلك التي عاشها آباؤنا في فترة ما قبل وأثناء الثورة سبتمبر وأكتوبر المجيدتين، ونستمد وشعبنا وجيشنا البطل في هذه المرحلة الصعبة أسباب النصر من عطاء الثورة والجمهورية، التي يقع ضمن أولوياتها التفاف اليمنيين حول قيادة الشرعية ومضاعفة الجهود لردع محاولات عودة مشاريع الاستبداد والاستعمار والتمزق التي لن تجلب إلا الخراب والأوجاع على بلادنا والمنطقة.

وثمن العميد الركن ابراهيم حيدان المواقف الأخوية الصادقة لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودعمهم اللامحدود للحكومة ومساندتهم للجيش في معركة اليمنيين الكبرى لاستعادة الدولة من براثن المليشيا الانقلابية , موضحا أن قواتنا المسلحة ستظل الحارس الأمين للوطن تصون مقدراته وسلْمه الاجتماعي وستضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بسيادة الوطن أو ينال من مكاسبه أو منجزاته أياً كان وفي أي ظرف كان.

واختتم نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة العميد ركن ابراهيم برقيته بالقول: نهنئ فخامتكم مجدداً بهذه المناسبة الوطنية المجيدة مؤكدين لكم ولشعبنا أننا سنظل كما عهدتمونا الحراس الأمناء للوطن ووحدته ومكاسبه ومنجزاته نصون مقدراته وسلْمه الاجتماعي وسنمضي في ظل قيادتكم الحكيمة لاستعادة ما تبقى من المحافظات ومؤسسات الدولة وبناء اليمن الاتحادي الذي ينعم كل أبنائه بالأمن والاستقرار والمواطنة المتساوية وسيادة القانون ..مجددين العهد أننا لن نفرط في ذرة من تراب الوطن ولن نساوم على قضاياه المصيرية ومصالحه العليا وسنضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بسيادته أو ينال من منجزاته أياً كان.

قد يعجبك ايضا