”إســـأل مجـــرب ولا تســـأل طبيـــب”.. المضـــادات الحيويـــة خطـــر يهـــدد حيـــاة اليمنييـــن..!!

26

عـــدن الخبـــر
الصحـــــة

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر 》••( متابعـــات صحيـــة ) :

ازدهرت مبيعات المسكنات والمضادات الحيوية بشكل واسع في السنوات الأخيرة والتي تستخدم بدون وصفات طبية وانما يقررها الأفراد المرضى أو أهاليهم لهم استناداً على مبدأ “اسأل مجرب ولا تسأل طبيب”.

وأكد صيدليون أن الكثير من العملاء يشترون المضادات الحيوية من دون استشارة الطبيب بسبب عدم مقدرتهم على مراجعة المستشفى أو العيادت لارتفاع تكاليف الخدمات الطبية حتى في القطاعات الصحية الحكومية.

ويلجأ الكثيرون إلى الأدوية الشائعة في الصيدليات أو الأدوية الشعبية عند حدوث أي مرض.
ولا يعي الكثير من المواطنون النتائج السلبية للاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية أو الإكثار منها ، فهي تعمل على تعطيل المناعة أو إضعافها، وتبقى بعض الجراثيم حية، ومع الوقت تتغير صفاتها لتصبح مقاومة للعلاج.

ويؤدي تناول المضاد الحيوي دون تشخيص المرض إلى نمو بكتيريا ضارة في الجسم، تؤثر على الجهاز التنفسي، وتسبب صعوبة التنفس وفشل كلوي وضعف عضلة القلب، ومن أضرار المضاد الحيوي الخطيرة، الوفاة الناتجة عن كثرة التعاطي، وتقتل الجراثيم النافعة في الأمعاء، وتأثر على الدماغ، وتتسبب بالاضطرابات النفسية، والإصابة بالقلق والاكتئاب.

وخلال سنوات الحرب التي تدهورت فيها الأوضاع المعيشية للناس، لم يعودوا مبالين بمضاعفات الاستخدام العشوائي والمفرط ل للأدوية والمضادات الحيوية، لأنهم لا يملكون بديلاً آخر.

قد يعجبك ايضا