يافـــع ..فريـــق جـــار السعـــدي يخســـر أمـــام الســـلام ســـرار فـــي بطولـــة الشهيـــد عبـــدالله علـــي اليزيـــدي..!!

37

عـــدن الخبـــر
اارياضــــــــــة

••••صحيـــفة••《عـــدن الخبـــر》 ••( يافـــع رصـــد – تقريـــر/ محســـن محمـــد – متابعـــة ونشـــر /عبدالحكيـــم الصيعـــري ) :

في اطار بطوله الشهيد عبدالله علي اليزيدي وبرعاية كريمه من ابناء منطقه شعب العرب وتنظيم نادي يافع الرياضي مديريه يافع رصد محافظه ابين وفي اطار المجموعه الثانيه اقيمت عصر يومنا هذا الاربعاء اللقاء الثالث في المجموعه جمع فريقي جار الرياضي وفريق السلام من مديريه يافع سرار وبقياده الحكم في الساحه عمار باعامر وعاطف صالح ومحمد باسل وحكم رابع صبري حسن محمد
نزل الفريقين ارضيه ملعب الفقيد سامي السليماني جار بالزي الرياضي الازرق والسلام بالزي الرياضي الابيض…
كانت ركله البدايه من الموج الازرق لم يكن فيها لا جس نبض ولا تردد بل كانت البدايه حماسيه مندفعه من شباب جار واولى الهجمات تمر من فوق العارض بسنتمترات هذي الهجمه انعشت حماس لاعبين جار وجلهم من الشباب الصغار كانت كراتهم فيها التسرع ..
فريق السلام كان منذ انطلاق صافره الحكم حذر لكن سرعان دخوله اجواء اللقاء ومن كره قادها لاعب السلام عبدالرحمن منير سددها على مرمى جار كان لها الحارس بالمرصاد…
هاجم جار وسيطر على الكره ومن تمريره من علي الزبيدي بالمقاس الى اقدام الاعب علي محمد شيخ سجل ‏​‏​منها الهدف الاول لجار استمرار هجمات جار ودفاع مستميت من السلام ومن كره فاول لصالح جار احتسب الحكم ضربه جزاء لصالح فريق جار تقدم لها اللاعب صابر محمد خضر اودعها في شباك حارس السلام كهدف ثاني…
شوط اول سيطر فريق جار على مجريات هذا الشوط وقدم عرض عزف عليه سمفونيه قلعه جار التاريخيه ونثروا تفاصيلها على مربعات ملعب سامي السليماني وبهذي النتيجه انتهى الشوط الاول بتقدم جار 2/ صفر
شوط ثاني نزل فيه الفريقين ارضيه الملعب وعين كل منهم على تقديم المزيد من العرض والضفر بنقاط اللقاء..
وبما ان الشوط الثاني شوط المدربين نزل السلام مهاجم منذ الدقيقه الاولى بقيه الحصول على هدف مبكر يمنح الفرصه في العوده الى اللقاء وكان له ذلك من خلال هجمه توصل الى اسامه عبداللطيف سجل منها الهدف الاول السلام وبهذا الهدف تمكن في وقت مبكر من تقليص الفارغ استمر لاعبين السلام في الضغط على مرمى جار ومن تسديده لمست يد مدافع جار اعلن الحكم عن ضربه جزاء لصالح السلام تقدم لها اللاعب المبدع/عبدالرحمن منير سددها في مرمى محمد مطيع كهدف تعادل ثاني للسلام الذي صال وجال وابدع لاعبيه في الشوط الثاني من خلال السيطره على منتصف الملعب وحسن التغييرات…
لم يستسلم جار بل عاد ونظم صفوفه وشن عده هجمات ومن كره ركنيه سددها علي محمد شيخ ارتقى لها محمد عبدالقادر واسكنها في مرمى السلام هدف ثالث لفريق جار…
استمر اللعب سجالا بين الفريقين وكان السلام اكثر اصرارا في المتابعه وعمل شيء ومن فاول على خط الثمانيه عشر لصالح السلام تقدم لتنفيذ الكره عبدالرحمن منير حطها في الزاويه 90 على يسار الحارس كهدف ولا اروع منه نشاهده في الملاعب العالميه تعادل ثالث للسلام ولان لكل مجتهد نصيب في المتابعه والاستمرار في الحصول على الكره ولان الفرق تلعب بجهد حتى صافره النهايه كان السلام على موعد من خلال تسديده ارتطمه في العارض لمرمى جار لتجد اقدام اللاعب الفنان عبدالرحمن منير امامها ولم يتردد في ايداعها مرمى محمد مطيع هدف رابع والفوز لسلام سرار…
بعدها اعلن الحكم نهايه اللقاء بفوز السلام 3/4
وتزامننا مع قيام بطوله الشهيد عبدالله علي اليزيدي وبمناسبه الذكرى 57 لانطلاق ثوره 14اكتوبر قدمت دائره الشباب والطلاب بالمجلس الانتقالي رصد وقوات الطوارئ والويه الدعم والاسناد كأس بهذه المناسبه لفريق السلام سرار الفائز بهذه المباراة.
وقفات من اللقاء :
قدم الفريقين افضل المباريات وعزفوا افضل الالحان في ملعب السليماني سيطر جار على الشوط الاول وسيطر السلام على الشوط الثاني وهكذا حال الكره ،
جار لديه مجموعه كبيره من اللاعبين الصغار في السن ابدعوا وكانت الخبره هي من خذلتهم
السلام لعب على صافره الحكم ولم يستسلم رغم تقدم جار وكان يسعى خلال المباراه الى تعديل النتيجه ولم يغفلوا ولو دقيقه حتى اقتناص هدف الفوز .
اللاعبين من جار علي محمد شيخ وعلي الزبيدي قدموا الافضل ..
لاعبين السلام قدموا مباره كبيره لكن ابداعات عبدالرحمن منير كانت الاروع والافضل وكانت
الجائزه له مقدمه من فندق الابداع للغرف والشقق المفروشه شارع فيروز عدن .
حضر اللقاء الاخ علي الحامدي رئيس القياده المحليه للمجلس الانتقالي سرار والاخ ياسر المطري رئيس الدائره السياسيه بالقياده المحليه مديريه رصد والاخ عوض محمد السعدي قائد الحزام الامني الرباط وعدد من اعضاء المجلس الانتقالي رصد والاخ على موسى رئيس اللجنه المنظمه للبطوله وعدد من اعضاء اللجان المنظمه للبطوله والأستاذ عبدالحكيم الصيعري رئيس تحرير يافع سكاي وحشد جماهيري كبير
الى ان نلتقي تقبلوا تحياتنا
كتب / محسن محمد.

قد يعجبك ايضا