*الفضلي: منشأة بلحاف منشأة اقتصادية تهم كل اليمن لا شبوة فحسب وعلى جميع مسؤولي الدولة أن يحذو حذو مواقف المحافظ بن عديو*

121

 

 

 

صحيفة ((عــدن الخــبر)) أبيـن

 

 

أشاد وكيل أول محافظة أبين ورئيس اللقاء التشاوري لقبائل المحافظة الشيخ والشخصية الاجتماعية البارزة وليد بن ناصر الفضلي بمواقف محافظ شبوة محمد صالح بن عديو وشجاعته في المطالبة بإخلاء منشأة بلحاف على الرغم من التخاذل الحكومي تجاه المنشأة.

وقال الشيخ الفضلي في بلاغ صحفي وزعه مكتبه على وسائل الإعلام، إن منشأة بلحاف لتصدير الغاز منشأة اقتصادية تهم اليمن كل اليمن لا شبوة فحسب، فتشغيلها يعني رفد خزينة الدولة بما يزيد عن مليار دولار سنويا؛ وهو ما يستدعي وقفة جادة من كل مؤسسات الدولة وبمقدمتها الرئاسة والبرلمان والحكومة والضغط باتجاه خروج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف وإعادة تشغيلها.

وانتقد وكيل أول محافظة أبين ورئيس اللقاء التشاوري لقبائل المحافظة صمت الرئاسة والحكومة والبرلمان تجاه ما يجري من تعطيل أهم المنشآت الاقتصادية في البلاد بالوقت الذي تشهد فيه البلد وضعا اقتصاديا صعبا يجعلها بأمس الحاجة للموارد؛ معتبرا ذاك الموقف بالمتماهي مع سياسات الامارات على حساب اليمنيين وحياتهم ومستقبلهم.

واعتبر الشيخ الفضلي تعطيل منشأة بلحاف بالممنهج ضمن مخطط تدمير الاقتصاد اليمني.

ودعا الفضلي السلطات المحلية وكافة المسؤولين بالمحافظات النفطية خاصة والمحررة عامة بأن تكون لهم مواقف وطنية مماثلة لمواقف محافظ شبوة محمد صالح بن عديو على أن تترافق تلك المواقف مع تحرك شعبي مساند ويكون بذلك ضغطا متكامل الأركان وتكون له آثار على أرض الواقع.

قد يعجبك ايضا