نشطاء يوثقون لحظة تزوير الانتخابات التركية لأردوغان

30

عدن الخبر/متابعات

بدأ الأتراك التصويت، اليوم الأحد، في انتخابات رئاسية وبرلمانية تمثل أكبر تحد انتخابي للرئيس، رجب طيب أردوغان، وحزبه العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية منذ وصوله للسلطة قبل أكثر من 15 عامًا.

وقالت أحزاب المعارضة ومنظمات غير حكومية، إنها نشرت نحو نصف مليون مراقب في مراكز الاقتراع لمنع التلاعب بالأصوات.

وأضافت، أن التعديلات التي أُدخلت على قانون الانتخابات ومزاعم التلاعب في استفتاء جرى العام الماضي تثير مخاوف بشأن نزاهة هذه الانتخابات.

وصرح كمال قليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري، وهو حزب المعارضة الرئيس، بعد الإدلاء بصوته في أنقرة، إن حزبه تلقى شكاوى من وقوع مخالفات وخصوصًا في جنوب شرق البلاد الذي تقطنه غالبية كردية.

وقال إن “أي ظلال تخيم على الانتخابات تمثل ضربة لديمقراطيتنا، وبالتالي فمن واجبي تحذير كل الموظفين المدنيين مجددًا: من فضلكم قوموا بواجبكم”.

ورصد نشطاء على مواقع التواصل مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع ويظهر كثيرًا من الأوراق الانتخابية في صندوق اقتراع لصالح حزب أردوغان في بلدة سروج / أورفة فيما تمكن مراقب كردي من تسجيل الحادثة وأشهد المسؤولين عليها.

وبعد التداول الواسع للمقطع قالت وسائل إعلام تركية، إن رئيس لجنة الانتخابات العليا في تركيا سعد جوفين أمر “باتخاذ الإجراءات والخطوات القضائية والإدارية اللازمة بشأن ادعاءات التزوير الواردة من بعض صناديق الاقتراع في بلدة سروج / أورفة”

قد يعجبك ايضا