*الذكرى العشرون لوفاة الفنان الكبير بدوي زبير «حكــاية أغنيــة»*

130

 

 

 

صحيفة ((عـدن الخــبر)) خـــاص

 

ايش اخبار لي جيت من عندهم يابدوي
كلمات الشاعر الكبير.حسين ابوبكر المحضار
غناء الفنان الكبير الراحل بدوي زبير
لقاء السحاب تعبير اطلقته الصحافة المصرية على اول لقاء فني بين ام كلثوم والموسيقار محمد عبد الوهاب لاغنية ،،انت عمري،، عام 1964 وتطلق مثل هذي التعابير عند اندماج قمتين فنيتين ذوات هامتين شامختين ينتج بينهما عمل ذات قيمة فنية خارقة تسطر معيارا غير مسبوق .ولقاء سحاب وطننا صار في مدينة جدة بالمملكة السعودية، هناك تمازجت الروح الوطنية والعاطفية لكل من الكبيرين الشاعر الراحل حسين المحضار والفنان الرائع الراحل بدوي زبير،
الشاعر والملحن دائما مايسعد وينتشي بسماع مايكتبه ويلحنه من حنجرة فنان متميز ومقتدر لتوصيل هذا الابداع لافئدة وخواطر الجماهير.انه رسول الهوى بين الشاعر والملحن والجمهور المتلقي..والفنان بدوي زبير ابرز هؤلاء الفنانين الذين حظوا بمحبه وعلاقة خاصة عند الشاعر الكبير المحضار
الحكاية
في عام 1991 كان الشاعر المحضار متواجداً بالسعودية وقد طال سفره هناك بقدر الزمن الذي يعيشه كشاعر وملحن وفنان فأصبح متلهفاً لاخبار الوطن في كل لحظة وحين وفي يوم من الايام من ذاك العام 1991 الفنان بدوي زبير يصل للسعودية وحين وصوله راح يفتش في كل بقعة فيها عن صديقه الشاعر حسين المحضا ر كانت الارواح تبحث عن بعضها ومن بعيد نظر كل منهما الآخر فألتقت عينان مشتاقه لاعيان واغصان مشبوكة باغصان بالأحضان التقت اغصان الشعر والألحان بقيثارة الطرب وصوت الشجن والالحان وفي هذا اللقاء قال المحضار رائعته الشهيرة،،ايش اخبار لي جيت من عندهم يابدوي،،فاخذها بدوي الفنان وشدا بها باحساسه الرائع حيث تقول كلماتها
ايش اخبار لي جيت من عندهم يابدوي
عاد اصواتهم في الحيد موجب زمن تدوي
لي ليالي ولي ايام وانا ماسمعت الصوت
كل شي يقتبل الا فراقش يابلادي حضرموت
،،،،،،،،،،،،
عاد حد قال طاب الانس في دار بوعلوي
عاد شي عندهم لي يسلي ولي يغوي
من لحون الاغاني لي تسلي على المكبوت
كل شي يقتبل الخ
،،،،،،،،،،،
مايعدي علي يوم الا ونا اصري
معسر البعد ناره في مهجتي تكوي
ايش جمر الغضا عنده وتوليعة الباروت
كل شي يقتبل الخ
،،،،،،،
لاتذكرت لي نا كنت نسرح معه واضوي
لاقدا السيف ولامحل مرتفع علوي
لاتهنى بشربي لاذكرته ولا بالقوت
كل شي يقتبل الخ
،،،،،،،،،،،،
حالتي بعد احبابي ذميمة ولاتسوي
ذا كلامي ويروي من كلامي الذي يروي
با بلادي وبقضي العمر بها لما موت
كل شي يقتبل الا فراقش يابلادي حضرموت
،،،،،،،،،،،
مع تحيات
محمد عمر معدان
الثلاثاء 17–11-2020
شكراً للمتابعة

قد يعجبك ايضا