اتحــاد طــلاب اليمــن بتركيــا يديــن مــا تعــرض لــه زملائهــم فــي مبنــى السفــارة بموسكــو..!!

24

عـــدن الخبـــر
أخبــار محليــة

•• عـــدن الخبـــر •• 🔹خــاص :

أدان اتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا، بشدة ما تعرض له الطلاب اليمنيون من “انتهاكات وتصرفات غير مسؤولة” في مبنى السفارة اليمنية لجمهورية روسيا الاتحادية.
 
وقال الاتحاد في بيان له”نُدين ونستنكر بشدة ما تقوم به السفارة في موسكو وعلى رأسها السفير أحمد الوحيشي بحق زملائنا المعتصمين سلمياً أمام أبوابها”.
 
وأوضح البيان، أن تلك الاعتداءات، “تجاوزت على كل القوانين والحدود، من فض للاعتصامات السلمية واعتقال للمعتصمين السلميين وتوقيفهم؛ انتهاكاً لحقوق الطلاب اليمنيين، وأسلوب ترهيبٍ وتخويفٍ لكل من يطالب بحقه سلميا”.
 
ودعا بيان الاتحاد، إلى الوقوف إلى جانب الطلاب المبتعثين في جمهورية روسيا الاتحادية، وعدم السماح بالتعدي على كرامة الطالب اليمني أينما كان، تحت أي مبرر وفي أي ظرف.
 
وفي وقت سابق، من الخميس، أقدمت الشرطة الروسية، على فض اعتصام الطلاب اليمنيين داخل مبنى السفارة اليمنية بموسكو، وذلك بطلب من السفير اليمني، أحمد سالم الوحيشي، واعتقلت 15 طالباً، وفق مصادر طلابية.
 
وقالت بيان صادر عن اللجنة التحضيرية للاتحاد العام للطلبة اليمنيين في روسيا، إن “الشرطة الروسية اعتقلت مساء اليوم جميع الطلاب اليمنيين المعتصمين في السفارة اليمنية البالغ عددهم 15 طالباً”، وذلك بعد 40 يوماً من الاعتصام بسبب إسقاط اسمائهم من المنحة المالية من وزارة التعليم العالي وللمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة.
 
وأشار البيان، إلى أن الشرطة اعتقلت طلاب آخرين كانوا في محيط السفارة كانوا متجهين لمقابلة السفير لتوضيح سبب اعتقال زملائهم.
 
وسبق اعتقال اثنين من الطلاب اليمنيين في نهاية عام 2019، وفي شهر أغسطس من هذا العام م2020 تم اعتقال 6 ضباط عسكريين خريجين من الأكاديميات العسكرية الروسية وكذلك اعتقال طالبين آخرين بداية نوفمبر الجاري، وفقاً للجنة التحضيرية.
 
وطالب البيان، وزارة الخارجية ورئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية بالتحقيق ومحاسبة السفير بانتهاكاته المتكررة للنظم والقوانين والدبلوماسية والإنسانية، وفي سماحه باقتحام حرم السفارة من قبل الشرطة الروسية واعتقالنا وتعامله معنا بطريقة لا مسؤولة ولا إنسانية.

قد يعجبك ايضا