لـواء النقـل ينفـي صلتـه بأحـد المجرميـن ويستنكـر الأفـلام “المفربكـة” وتعذيـب الشبـاب مـن قبـل قيـادة الحـزام بعـدن..!!

170

عـــدن الخبـــر
أخبــار محليــة

•• عـــدن الخبـــر ••🔹عـدن – خـاص :

نفت قيادة لواء النقل العام حرس رئاسي صلته بأحد المجرمين واستنكرت “الأفلام المفبركة” التي تنشرها مليشيات ما تسمى ” قوات الحزام الأمني” حول دعمه للانشطة الغير قانونية من خلال انتزاع بعض الاعترفات من بعض الشباب تحت التعذيب ممن تم القبض عليهم.

كما يستنكر ويندد بالقضايا ألا أخلاقية والغير قانونية التي اقدم عليها مليشيات ما تسمى ” قوات الحزام الأمني” من تعذيب الشباب الذين تم اختطافهم من الشوارع الرئيسية والحارات من قبل مليشيات الحزام وتعذيبهم حتى الموت وانتزاع اعترافات من بعض الشباب تحت الإكراه والتعذيب وهي غير صحيحة وليست قانونية.

وشدد “قيادة اللواء” أن انتزاع الاعترافات من المواطنين تحت التعذيب الشديد لن يغير الحقائق المعروفة لدى المواطنين بعدن ويعلم الجميع من هم المليشيات القبيحة التي تقوم بهذه الاغتيالات والاختطافات ويعرفها الجميع بالأدلة والبراهين.

وقالت “قيادة اللواء” في – بيان رسمي – أنها تنفي صلته بالمدعو ” صابر أحمد حيدرة” الذي ظهر بتسجيل فيديو يتهم اللواء انه قدم الدعم إليه لنشر الفوضى والتقطع للمواطنين مؤكدًا عدم صلة المدعو مُطلقًا باللواء وأنه غير منتسب حتى لقواته.

واستنكرت قيادة اللواء تصرفت مليشيات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي على قيامها بتعذيب بعض المواطنين من أبناء المحاريق لكي يعترفون أنه تلقوا دعم من لواء النقل أو أنهم على صلة باللواء ، مشيرًا أن هذه الأعمال غير قانونية وغير أخلاقية.

واكدت قيادة اللواء أن هذه الاعترافات التي أخذت تحت التعذيب الشديد ليست قانونية بل تدخل من ضمن صناعة الأفلام المفبركة التي اشتهرت بها قوات الحزام التابعة للمجلس الانتقالي الخارجة عن النظام والقانون.

وأشارت قيادة اللواء أن هذه التصرفات التي اقدمت عليها مليشيات ما تسمى “قوات الحزام الأمني ” غير قانونية فلا يحق لهم تعذيب الشباب بهذا الشكل الوحشي وقد مات شاب قبل أيام يدعى ” سميح نجيب أحمد عبادل ” بسبب الضرب الوحشي لكي يعترف على أشياء لم يقدم عليها.

وأكدت قيادة اللواء أن من يشاهد هذا الفيديوهات والأفلام الذي ينشرها مليشيات الحزام أو قوات الأمن بعدن التابع للانتقالي سوف يتأكد انها “مفبركة” من خلال اعترافات الأشخاص الذين يظهرون بها مؤكداً أن هذا القضايا لم ترفع إلى النيابة العامة أو الجهات القضائية المختصة.

وشددت قيادة اللواء أن يجب إيقاف الأعمال الوحشية والخارجة عن النظام الأمني والقانون الجنائي التي تتبعه ما تسمى “قوات الحزام الأمني – الغير رسمية” من القبض العشوائي على المواطنين وتعذيبه بأسلوب همجي ووحشي لانتزاع اعترافات وهمية وغير حقيقية بسبب التعذيب.

ودعا “قيادة اللواء” المنظمات الحقوقية والموسسات القانونية الدولية إلى إتخاذ الاجراءت الرسمية من متابعة الجرائم التي ترتكب بحق المواطنين وتنتهك لحقوق الإنسان في العاصمة المؤقتة عدن مؤكدًا أن هذه القضايا والجرائم التي تسببت بقتل الشباب تحت التعذيب بسجون مليشيات الحزام لن تسقط بالتقدم.

واختتم البيان بمطالبة النيابة العامة والجهات القضائية المختصة بإيقاف هذه الجرائم التي ترتكب بحق المواطنين في عدن من قبل ما تسمى” قوات الحزام الأمني” الخارجة عن القانون مؤكدًا أن هناك شباب ماتوا على أثر التعذيب والبعض انصاع لأفلامهم وشارك بها لكي ينجو بحياته وهذه أعمال غير قانونية بل يجب تحويل هذا القضايا إلى النيابة العامة للإطلاع والفصل بها.

قد يعجبك ايضا