السودان يكشف سبب عدم الانسحاب من المعركة في اليـمن

54

عدن الخبر/وكالات

قال المتحدث باسم الحكومة السودانية، أحمد بلال عثمان، إن مشكلة اليمن تمثل بعدا سياسيا كون أن جذورها تعود لمخطط إقليمي يستهدف إعادة رسم الخريطة السياسية للمنطقة.وقال علام، خلال اجتماع وزراء إعلام دول التحالف العربي في مدينة جدة السعودية، إن السودان ينظر لقضية استعادة الشرعية في اليمن على أنها قضية أمنية، وسياسية، وتشكل تهديدا مباشرا لأمن المملكة العربية السعودية، وللمقدسات الإسلامية، مشددا على أن السودان لن يتوانى في الدفاع عنها وحمايتها بكل غالٍ ونفيس.وتابع أن “السودان أدرك مبكرا هذا المخطط (رسم الخريطة السياسية للمنطقة) لذلك اختار دون تردد الوقوف مع الحق، والدفاع عنه بكل ما يملك من وسائل، وكانت أولى الخطوات التي تثبت ذلك هي منع أي نشاط يتعارض مع توجه السودان السّني المعتدل”.ولفت بلال إلى أن “الوضع الحالي يحتاج إلى المزيد من التكاتف، والتعاضد تعزيزا للعمل العربي المشترك، وتحقيقا للاستقرار، والسلام الذي ننشده لأهل اليمن حتى يعود سعيداً كما كان”.وشدد على أن “التحالف العربي من أجل استعادة الشرعية في اليمن يحتاج في هذه المرحلة إلى إسناد سياسي وإعلامي كبير”، لافتا إلى أن “المعركة دخلت مراحل مفصلية ما دفع الأعداء للتشكيك في شرعيتها، وصبغها بالتجاوزات الإنسانية باختلاق الروايات الكاذبة عنها، وتسويق مفاهيم جديدة لتضعف موقف التحالف، وتؤثر في تقدم الجيوش ميدانيا”.

قد يعجبك ايضا