الحوثي يتحصن بالسكان ويشيد السواتر والخنادق وسط الحديدة استعدادا للمعركة الفاصله

68

عدن الخبر/متابعات 

إشتداد وتيره المعارك على طول الساحل الغربي يكبد الحوثي خسائر فادحة ، مع استمرار القتال داخل محافظة الحديدة ، كما حققت القوات المشتركة تقدم ملحوظ ، دفع بالجماعة الى التخندق خلف السكان.

ونقلت وكالة ‘‘رويترز’’، اليوم الأحد، أن القتال بين القوات المشتركة المدعومة من التحالف العربي وجماعة الحوثي يقترب من وسط مدينة الحديدة، غربي البلاد.

وأفات الوكالة، بنشر جماعة الحوثي قوات إضافية في شوارع مدينة الحديدة، إلى جانب إقامة نقاط تفتيش جديدة في عدد من الأحياء.

فيما قالت مصادر محلية في مدينه الحديدة،ان “مسلحي الحوثي يحفرون الخنادق ويلغمون مداخل المدينه ، ضمن استعدادهم لخوض المعركة”.

ويرجع محللون هذا السلوك العدواني الذي تمارسه الجماعه الإنقلابية ، الى “عدم ايمانها بالحل السياسي فتعمد الى شراء الوقت لاعاده ترتيب الانهيارات في صفوفها بعد التقدم الملحوظ الذي احدثته القوات المشتركة بدعم واسناد التحالف العربي”.

المصادر المحلية في محافظة الحديدة اضافت ان “الانقلابيين يحاصرون ويمنعون خروج المواطنين لاستخدامهم كدروع بشرية في جريمة حرب،  كما وتسسببو بقطع المياه عنهم في هذا الصيف شديد الحرارة”.

وذكرت وكاله “رويترز”، عن أحد السكان قوله”هناك انتشار كثيف لمسلحين حوثيين في المدينة وأقيمت نقاط تفتيش جديدة في أحياء يوجد بها أنصار ألوية تهامة“.

وأزاد، أن اشتباكات ضارية اندلعت بعد منتصف الليل قرب جامعة الحديدة على بعد نحو ثلاثة كيلومترات غربي وسط المدينة على الطريق الساحلي الذي يربط المطار بالميناء.

وسيطرت قوات التحالف على المطار يوم الأربعاء وعملت على تدعيم سيطرتها على المنطقة فيما تواصلت جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي يمنع شن هجوم على الميناء الذي يمثل شريان حياة لملايين اليمنيين.

قد يعجبك ايضا