*مِنْ صَدَىٰ الذِكْرَىٰ،وصَوْتِ الوَاقِع:تَصبِيْحَةٌ وَطَنِيِّةٌ بالمُناسَبَة* لـ ناصــر بحـــاح

159
صحيفة ((عـدن الخــبر)) خـــاص
(مِنْ صَدَىٰ الذِكْرَىٰ،
وصَوْتِ الوَاقِع:
تَصبِيْحَةٌ وَطَنِيِّةٌ بالمُناسَبَة) ###
*كَتَبَ:(ناصر بحّاح) :
***********************
## أديّتُ الفرْضَ في حِينه،
وبعضاً من النوافل،
قرأتُ في كتاب ربّي مايُشرِحُ صدري،
فتحتُ نوافذ غُرفتي وقلبي،
رأيتُ الضياء يُرسلُ خيوطه الأولىٰ على وجه الأرض! ،
وسرعان مابدأ النور يَرفلُ مُختالاًبينَ الجنبات وفي كل الأنحاءْ والأرجاءْ،
يعلنُ لكُلِّ المَلا:
أنّ صباحاً جديداً مُشرِقاً قد شرّفَ وجاءْ،
كنتُ أسمعُ زقزقة عصافير الأرض ،
وتغاريدَ طيور السماءْ تتبادلُ فيمابينها تحيةَ الصباح:
صباح الخير
صباح النور ،
صباح الضياءْ،
صباح البهاءْ،
صباح الولاءْ،
صباح الوفاءْ،
صباح الانتماءْ
##على حَافَة النافذةِ:
وقفََ (عصفوري )الحبيبُ يُزقزقْ،
ثُمّ يُغردُ ،و
يطيرُ،
ثُمّ يعود
ثُمّ يترنم ،
ثُمّ يغني،
ثُمّ يُوشوشني:
(الحُرّية حقٌ إنساني مقدَسٌ وأصيل،
وحريّةُ الإنسان من حريّةِ الأوطان،وهي مِنْ أُولىٰ أولويات العيش الكريم،
وأن كرامة الوطن من كرامة أبنائه،والاثنتان (الحُرّية والكرامة)وجهانِ لعُملة واحدة
اسمها( الوطن،)
وأنهما مُتَلازمتانِ علىٰ مَرِّ الزمنْ،
وأنه لايجوز التفريط بهما مهما كان الثمنْ!!،
غَرّدَ عصفوري بذلك كله، ثم فَرشَ جَناحيه، ورَفرَفَ مُودِعاً واعداً بالعودة غداً قلتُ لنفسي : إذن،غداً:
صباح الحُرّية،
صباح الكرامة
صباح الوطن،
كل صباح وأنتَ ياوطني تُنشِدُ مع العصافير ترانيمَ الوفاءْ
لخير مافي الإنسان وللإنسان من شروط الحياة الكريمة والعيش الأبيْ،
صباح الخير ياوطني الوفيْ!!
صباح الصباح،
من المُخلِص:(ن.بحاح).
قد يعجبك ايضا