احتجاجات بواشنطن ضد تأييد قضائي لترامب في قراره حظر السفر إلى دول إسلامية

121

عدن الخبر/وكالات

تظاهر المئات أمام المحكمة العليا الأمريكية في واشنطن، اليوم الثلاثاء، ضد حكمها بتأييد قرار الرئيس دونالد ترامب بحظر السفر إلى 5 دول ذات أغلبية مسلمة.

وندد المشاركون في الوقفة بالحكم، الذي اعتبروا أنه “يعزز العنصرية في الولايات المتحدة، ويدعم السياسات التمييزية لترامب ضد الأجانب”.

ورفع المحتجون شعار “لا للحظر لا للجدار” (تخطط الإدارة الأمريكية لبنائه على الحدود مع المكسيك).

كما شارك في المظاهرة عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي الذين أبدوا معارضتهم لهذا الحظر، ودعوا مجلسي الشيوخ والنواب إلى التحرك من أجل التصدي لـ”السياسات التمييزية للإدارة الحالية تجاه المهاجرين”.

وقال عضو مجلس النواب عن ولاية فيرجينيا، دون باير، “نستمع لتصريحات ترامب، منذُ حملته عام 2016، والتي تدعو لحظر دخول المسلمين، وهو الآن يقوم بتقنين ودسترة ذلك”.

وشدد باير، في كلمة خلال الوقفة، أن على “الكونغرس أن يتحرك ضد هذه السياسات ويقف دون تنفيذها”.

بدورها، نددت عضوة مجلس النواب بربرا لي، بقرار المحكمة العليا الأمريكية، واصفة الحظر بأنه “عنصري ويدعم سياسة كراهية الأجانب”.

وقالت لي، خلال كلمة لها بالوقفة الاحتجاجية، “هذا يوم أسود للولايات المتحدة”، مشيرة إلى “أنهم يبعثون رسالة خوف للآخرين لكي يخشوا من أفعال ترامب”.

وشددت على أن “هذا الحظر الذي يعزز التمييز يجب ألا يستمر”، مشيرة إلى أن “هذا الحظر سيؤثر على حياة عدد كبير من الناس وعائلات سيتم تفريقها ولن تستطيع أن تجتمع”.

ودعت بربرا لي الكونغرس إلى التحرك والوقوف في وجه هذا الحظر، كما توعدت بمواصلة العمل إلى حين إسقاطه.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء أيدت المحكمة العليا الأمريكية، القرار التنفيذي لترامب بحظر السفر إلى 5 دول ذات أغلبية مسلمة.

وصوّت 5 أعضاء من المحكمة لصالح الحظر الذي اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي، مقابل تصويت 4 أعضاء ضد هذا الحظر.

ويعتبر هذا الحكم انتصارًا للإدارة الأمريكية، التي وضعت عددًا من الخطط من أجل تقليص عدد المهاجرين، واعتماد سياسة تعرف بـ”صفر تسامح” مع المهاجرين.

ويشمل الحظر سوريا وإيران وليبيا والصومال واليمن، كما يشمل الحكم بعض العقوبات الجزئية على كوريا الشمالية وفنزويلا.

وأثار قرار ترامب، قبل أشهر، احتجاجات واسعة سابقًا، داخل البلاد وخارجها، ووصف بـ”العنصري”، قبل أن تعرقله محاكم أدنى درجة من المحكمة العليا التي أصدرت قرارها اليوم.

قد يعجبك ايضا