*الناشطة والكاتبة اليمنية وميض شاكر .. قصة الموسم على مجلة جامعة جورج تاون الأمريكية العريقة*

387

 

 

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) وكـــالات

 

 

اختارت هيئة الامم المتحدة للمرأة، الناشطة والكاتبة اليمنية، وميض شاكر، لتكون قصة الموسم، على مجلة جامعة جورج تاون الأمريكية العريقة.

وقالت الجامعة الامريكية في حلقتها المعنونة بـ “الاصوات المنسية للمرأة اليمنية” أمس، إن دور شاكر الأكبر يتمثل في أنها شاهد عن قرب حول كيفية تأثير الصراع الدامي هناك على نساء بلادها

تقضي الكاتبة والناشطة وميض شاكر، معظم وقتها في توثيق حياة، ووفيات النساء اليمنيات، وقصص كفاحهن من أجل البقاء، وماذا يحتجن، وماذا يردن أن يكن في المستقبل.

في الحلقة الصوتية من نوع (بودكاست) التي استمرت اكثر من 17 دقيقة، تقول وميض انها تقوم بجمع أصوات النساء، وصياغة أولوياتهن وآرائهن وحقوقهن وتطلعاتهن، وأحلامهن في تقارير، كما تدافع عن ظهورهن ومشاركتهن وتمثيلهن وهي رسالتها، ومهمتها الرئيسية في الحياة.

وكتبت سعاد أحمد، وهي إحدى الصحفيات المشاركات في تحرير نص المقابلة، أن وميض تدعو إلى تحقيق هدف طموح، تريد بناء يمن مستقر وخال من الفساد، مع حكومة فاعلة، ومستجيبة للنوع الاجتماعي.

وأضافت: عندما طلبت سيرتها الذاتية، كانت الوثيقة التي أرسلتها غنية، تتكون من 10 صفحات، بما فيها 39 تقريرا، وأوراق عمل نادرة.

ووميض شاكر من مواليد 1976 في مدينة عدن، وهي زوجة الصحفي اليمني المعارض نبيل سبيع المقيم قسرا خارج بلاده منذ سيطر الحوثيون على صنعاء قبل ست سنوات.

تقيم وميض في صنعاء مع ولديها الفتيين، كباحثة وخبير، ومستشار وطني منذ 15 عاما لعديد الشركاء المحليين والدوليين، خصوصا في مجالات النوع الاجتماعي، التنمية، الشؤون الإنسانية، الحكم الرشيد، وحقوق الإنسان، وبناء السلام.

تقول سعاد أحمد، “مثل معظم الأعمال التي تقوم بها النساء هنا في اليمن، تحاول وميض انجاز عملها بهدوء، لكنها أعلى من صوت الغالبية. إنها بالتأكيد لا تخفي وجهات نظرها ابدا”

سما برس

قد يعجبك ايضا