الحياة ممكنة خارج الأرض.. وإليكم الدليل الأفضل

38

عدن الخبر/وكالات

لندن: رصد علماء رشقات منبثعة من سطح أحد أقمار الكوكب زحل تحوي مركبات عضوية تجعله المكان الوحيد خارج الكرة الأرضية الذي يستضيف المكونات الأساسية للحياة كما نعرفها.

واكتشف العلماء هذه المركبات العضوية في أعمدة من الماء والجليد تنبثق بقوة من شقوق هائلة في القطب الجنوبي للقمر أنسيلادوس وهو جسم عرضه 480 كلم يدور في فلك زحل مع 52 قمراً آخر. ولكن أنسيلادوس يتميز عنها كلها بمحيط من الماء تحت قشرته المتجمدة.

واكتشف فلكيون ألمان وأميركيون دلائل واضحة على وجود مركبات عضوية أكثر تعقيداً بكثير من الحوامض الأمينية وأثقل 10 مرات من غاز الميثان بعد تحليلهم المعلومات التي أرسلها “كاسيني” مسبار وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” خلال مروره فوق الشقوق على سطح أنسيلادوس.

وتصل هذه الشقوق المعروفة باسم “خطوط النمر” الى عمق عدة كيلومترات تحت الجليد وهي مليئة بماء المحيط الذي يصعد اليها من الأعماق.

ويدعم الاكتشاف بقوة المقترحات الداعية الى إرسال مركبة فضائية أخرى الى القمر أنسيلادوس لتُحسم نهائياً مسألة ما إذا كانت هناك حياة على سطح هذه القمر المتجمد.

وفي حين أن المركبات العضوية ضرورية للحياة ومن الجائز أن تكون بقايا ميكروبات فضائية فانها يمكن ان تكون نتيجة تفاعلات طبيعية لا تمت بصلة الى البيولوجيا.

قد يعجبك ايضا