لأول مرة… تفاصيل صفقة الصواريخ الفاسدة في عهد علي صالح

251

عدن الخبر/متابعات

كشف قائد عسكري، في الجيش اليمني التابع لحكومة الشرعية في اليمن، تفاصيل صفقة الأسلحة الفاسدة، والرشوة التي رفضها مقابل تمرير هذه الصفقة.

وقال العميد ركن محمود صائل الصبيحي قائد اللواء الثالث حزم بمديرية المضاربة ورأس العارة، في حوار مع صحيفة “عدن الغد”، إن “هناك صفقة بمبلغ 200 ألف دولار عام 2008 (فترة حكم الرئيس الراحل علي عبد الله صالح) كانت من قبل الكوريين مقابل التوقيع واستلام صفقة صواريخ “خاربة” كانت مقدمة من كوريا الشمالية لليمن، ولكنّ بها خللا فنيا، وبعد فحصي لتلك الصواريخ الواردة وجدتها غير جاهزة فرفضت التوقيع على استلامها،  فحاولوا إغرائي بمبلغ 200 ألف دولار فرفضت المبلغ ورفصت التوقيع وأبلغت رئيس الجمهورية ووزير الدفاع بذلك”.

وتابع: بعد ذلك تم تكليفي للذهاب إلى كوريا الشمالية لمناقشة الخلل الفني بتلك الصواريخ العاطبة وذهبت إلى كوريا وناقشة المصانع الكورية بذلك وأثبت الخلل، مما حذا بالكوريين بتعويض اليمن بأجهزة وبطاريات وقطع غيار متكامل خاصة بالصواريخ وكذلك تم استبدال الصواريخ الخاربة بصواريخ “سكود” جاهزة.

قد يعجبك ايضا