*اقامتها الدائرة الثقافية بمؤتمر حضرموت الجامع بالتعاون مع دائرة الشباب..«فعالية ثقافية للأستاذ الشاعر خالد محمد عبدالعزيز»*

683

 

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) المكـــلا

 

 

نظمت الدائرة الثقافية بمؤتمر حضرموت الجامع بالتعاون مع دائرة الشباب اليوم الأربعاء في قاعة أحمد عوض باوزير بكلية الآداب – جامعة حضرموت فعالية ثقافية للأستاذ الشاعر الكبير والسياسي البارز “خالد محمد عبدالعزيز”.

وفي الافتتاح أكد رئيس الدائرة الثقافية بمؤتمر حضرموت الجامع الدكتور عبدالعزيز الصيغ ان هذه الفعالية النوعية تأتي كفاتحة للأنشطة والبرامج الثقافية للدائرة مشيرًا إلى أن الشاعر خالد عبدالعزيز أسم كبير في الثقافة الحضرمية وهو وجه ثقافي متعدد النواحي , فهو في الشعر الفصيح يقع في أعلى القائمة , وفي الشعر الشعبي سجل حضورًا كبيرًا ويكفيه نصه الغنائي “بعد المكلا شاق” , كما له ديوانا شعر أحدهما بعنوان (المكلا) بعنوان (المكلا) والآخر (يوم كان في اليمن) ومجموعة من دواوين شعرية متنوعة تحت الطبع.

وأوضح الدكتور الصيغ بأن الاستاذ خالد عبدالعزيز إلى جانب أنه شاعر من طراز كبير ومبدع متعدد المواهب فهو رجل من اعلام السياسة في اليمن الجنوبي , موجهًا الدعوة للاهتمام بنتاجه الأدبي ودراسة شعره .

وأستهل الشاعر خالد محمد عبدالعزيز حديثه عن تجربته الشعرية الثرية التي تستحق أن نفرد لها تغطية خاصة بها, وقدم عدد من قصائده التي نالت اعجاب الحاضرين , بدأها بقصيدته (مدينتي) تغنى فيها بحب هذه الارض الطيبة والانتماء لها , ثم قرأ مجموعة أخرى من القصائد المتنوعة في موضوعاتها بين الانساني والوطني وبينهما نثر محبة لمدينته المكلا ومنها قصيدته الرائعة (سر المكلا).

وتخلل الفعالية مداخلات لعدد من الحاضرين أثارت تساؤلات وبحثت عن أجابات افاض بها الشاعر خالد عبدالعزيز توضيحًا وتفصيلا.

حضر الفعالية عضو رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع الأستاذ محمد عبدالله الحامد , والمدير العام لمكتب الثقافة بساحل حضرموت الأستاذ ماهر بن صالح وعميد كلية الآداب بجامعة حضرموت الدكتور محمد عوض بارشيد ورئيس فرع اتحاد الأدباء والكتاب الدكتور عبدالقادر باعيسي وعدد من رؤساء الأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع وجمع من أساتذة وطلاب وطالبات الجامعة.

قد يعجبك ايضا