د. عصـام مقـبلي يكتب.. *بارادايم لوك*

592
صحـيفة ((عـدن الخــبر)) خــاص

 

 

عام 1964م كارل لوك يقتل ثلاثة لصوص ببندقيته في منزله، القضية لصالحه هو في موقف دفاع. يتغير موقف القاضي فالثلاثة الإخوة المقتولين كانوا على خلاف دائم مع لوك ،القاضي فسر القضية أن لوك خطط للقتل استدعاهم لبيته وتخلص منهم، اختفى لوك نهائيا خوفا من الاعدام، اختفى في قبو منزله متفقا مع زوجته فقط دون علم أطفاله، لكي لا يتسرب الخبر .
بعد أشهر توفيت زوجة لوك في حادثة.
كبر أولاده معتقدين أن والدهم توفي منذ زمن بعيد،عاش لوك في القبر الذي اختاره لنفسه 37 عاما.
المنزل سكنته أسر مختلفة, لم تشعر بوجود لوك ،فهو يخرج خلسة لتناول الطعام والشراب بهدوءويعود،أصيب لوك بالربو، فالسعال لايفارقه،سمعت الأسرة الساكنة بسعال مكبوت من القبو أبلغت الشرطة،تم القبض على لوك ،أخبرهم من هو وسر اختفائه، كانت المفاجئة
أبلغه الضابط أن والدة اللصوص أبلغت الشرطة أن أولادها خططوا لسرقة منزل لوك فأصدر القاضي حينها حكما ببراءة لوك لقد أضعت يالوك 37عاما من عمرك .
سيدي:حين تكون على حق أخرج واجه لا تستسلم
البارادايم المسيطر على كثير منا الخوف من القادم مع أن القادم بيد الله
🌹جمعة مباركة🌹
دكتور عصام مقبلي(أبو عمرو)🌹

قد يعجبك ايضا