*رمضــان وظمــران*

705

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) خــاص
عدن الخبر/ رياض شرف

 

يومان ويهل شهر رمضان المبارك ومعه تفتح شهية تجار الجملة والتجزئة على حد سوى ويحلو لهم رفع أسعار المواد الغذائية الضرورية في هذا الشهر الفضيل لعلمهم التام بأنه لا غنى عنها في مائدة الافطار.
كل تجار يرفع الاسعار كما يحلو له في ظل عدم وجود الرقابة على الاسعار، وفي ظل غياب الوازع الضميري والخوف من الله إلا من رحم ربي.
هناك قلة قليلة من التجار الذين يقدرون الظروف المعيشية للمواطن وللأسر الفقيرة ويأتي في مقدمتهم سنتر ظمران الكائن في المنصورة جولة الغزل والنسيج. حيث جُبل هذا السوبر منذ افتتاحه على القيام بخطة عمل اقتصادية تراعي المواطنين وتقدير مستوى معيشتهم حيث أنه يقوم بعمل عروض شرائية شهرية ذات تخفيضات عالية لمعظم المواد الاستهلاكية.. كما انه قدم في موسم رمضان لهذا العام 1442هـ العديد من العروض الشرائية والتخفيضات الكبيرة لبيع المواد الغذائية بالتجزئة بأقل الأسعار المعروضة في الأسواق وتكاد تكون مقاربة لسعر الجملة إن لم تكن أقل منها مكتفيا بهامش ربحي بسيط جدا رغم تقلبات اسعار العملة الصعبة وارتفاعها المستمر الذي يأثر بشكل كبير على عملية البيع في سنتر ظمران إلا أن إدارته تقوم بعمل توازن وحلول رغم الخسارة التي تتكبدها.. ورغم ذلك هناك إقبال شديد على سوبر ماركة طمران لما يحظى به من سمعة طيبة وحسن المعاملة وخفض الأسعار.

 

قد يعجبك ايضا