رابطة حقوقية تدعو إلى إطلاق جميع المختطفين والمعتقلين بمناسبة شهر رمضان..!!

31

عــدن الخبــر
أخبــار محلـية

 

صحيفــة🔹عــدن الخبــر🔹..
متابعات :

دعت رابطة أمهات المختطفين، الثلاثاء، جميع الأطراف اليمنية، إلى إطلاق سراح المختطفين والمعتقلين المدنيين بمناسبة قدوم شهر رمضان.

وقالت في بيان لها بالمناسبة، حصل “يمن شباب نت” على نسخة منه: “يأتي رمضان السابع على التوالي ومازال أبناؤنا المختطفون والمعتقلون والمخفيون قسرا خلف القضبان السجون وزنازينها الموحشة”.

وأضافت: “إننا رابطة أمهات المختطفين نوجه هذا النداء ونحن نستقبل شهر رمضان -الذي لطالما صنع اليمنيون فيه مجداً من العطاء والتسامح- إلى جميع الأطراف والجهات اليمنية التي تختطف وتعتقل وتخفي أبناءنا المدنيين أن تطلق سراحهم دون قيد وشرط”.

ولفتت الرابطة إلى أن (633) مدنياً مختطفاً لايزالون في سجون جماعة الحوثي بينهم (115) مخفي قسراً، و(39) مدنياً معتقلا في سجن بئر أحمد بعدن و (38) مدنياً مخفي قسراً في سجون سرية تتبع قوات الحزام الأمني بعدن، و(23) مدنياً معتقلاً في سجون الحكومة الشرعية بينهم (2) مدنياً مخفي قسراً، و (11) مدنياً مختطفاً لدى قوات الساحل الغربي.

وتابعت: “نُذّكر الأطراف اليمنية التي أعلنت استعدادها للإفراج عن جميع المختطفين بأن قوائم أسماء المختطفين والمعتقلين والمخفيين وأماكن احتجازهم في أدراج مكاتبكم وبين أيديكم منذ البداية فلتصدُقوا وتطلقوا سراحهم على الفور دون تعقيد أو تأجيل”.

ودعا البيان الشخصيات اليمنية ذات التأثير والوساطات المحلية وجميع أفراد المجتمع لاستثمار هذا الشهر الفضيل بالسعي الحثيث لإنقاذ أقاربهم وأصدقائهم وجيرانهم وأبناء مناطقهم من المدنيين المختطفين والمعتقلين والمخفيين وإطلاق سراحهم ولمّ شملهم بعائلاتهم.

وختم البيان بدعوة الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص والدول الراعية للسلام إلى تكثيف الضغط مع تفشي فيروس كوفيد-19 على جهات الإختطاف والإعتقال، لإطلاق سراح المدنيين المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً.

قد يعجبك ايضا