*صورة في قصيدة // شـعر لـ د. عـيدروس الســقاف*

548

 

صحـيفة ((عـدن الخــبر)) خــاص

 

 

*شعبٌٌ يكابد ويكدح*
*ويحرث ويفلح*
*ويأتي الحراميون*
*وأولاد الحرام*
*من لايخجلون*
*ولايهمون الملام*
*ليسرقوا المحصول ويأكلوا البلح.*

*شعبٌ يعصر مفكريه أدمغتهم*
*ويحرقوا قلوبهم وأعصابهم*
*ويحرموا أنفسهم من منامهم*
*ليخرجوا بأعظم المخارج والحلول*
*وبأفضل مايمكن أن تبدعه العقول*

*فيأتي جاهلٌ مارق*
*شهرتهُ سارق*
*وشهادته الوحيدة متملقٌ منافق*
*ومداح لكل ناقصٍ بات مسؤول*

*فيسرق ما أنتجته أذكى العقول*
*فيرفعونه بني جنسه به لأعلى المراتب*
*ويمنحونه أعلى المزايا والرواتب*
*ويجعلونه الآمر الناهي*
*على أصحاب تلك الحقوق الفكرية*
*ومن لم يقل له حاضر وناهي*
*يذلهم ويضعهم*
*تحت الإقامة الجبرية*
*ويجوع أبناءهم وأسرهم*
*ويجعل حالتهم مزرية*
*ويجعل رعاع القوم وأراذلهم*
*يزدرونهم*
*ويعاملونهم بسخرية*
*ويرمونهم بأقبح قول*

*ويرغمونهم على تقبيل الأيادي*
*ليكون لهم عند النصابين قبول*
*فهذا ياسادة مادمر بلادي*
*وجعل كل شيءٍ فيها مشلول*
*ومناقض لشرع الله وسنة الرسول*

*فهل ياقوم لبلدٍ أن تفلح؟!*
*والنابغة فيها مُحارب*
*وشاجعها مسجونٌ أو هارب*
*والولاية فيها لكل منافقٍ مُسَارِب*
*ومن يعمل على كل الشرائح والمشارب*
*ومن يجعل الشعب فئران تجارب*
*فهذا هو واقعنا المعلول*

*فهل بينكم، من سيجاوب؟!*
*وينظم للحرب على تلك الفلول*
*وقد علمتم السبب المسؤول*
*الذي ولى عليكم الحمير والعجول*
*ومن لايفقه مايقول*

*د. عمر السقاف*

قد يعجبك ايضا