*الوكيل الجيلاني يدشن المكرمة العمانية للمساعدات الغذائية لأبناء ساحل حضرموت*

435

 

صحـيفة ((عـدن الخـبر)) خــاص
المكلا / خاص

 

دشن وكيل محافظة حضرموت الأستاذ / حسن سالم الجيلاني بمعية البروفسور / عبدالله محمد باهارون رئيس الجمعية الإسلامية الثقافية الخيرية الأجتماعية ورئيس جامعة الأحقاف المكرمة العمانية للمساعدات الغذائية المقدمة من سلطنة عمان الشقيقة لأبناء ساحل حضرموت بالتنسيق مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية وبرعاية كريمة من محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وفي حفل التدشين اثنى الوكيل الجيلاني بمواقف سلطنة عمان وتدخلاتها لدعم الجوانب الإنسانية في حضرموت مقدما باسم السلطة المحلية الشكر والتقدير لجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان سلطنة عمان وكافة إبناء الشعب العماني لمواقفهم مع أهلهم في حضرموت في ظل هذه الظروف وتقديم المساعدات الغذائية بشكل سنوي وذلك في إطار توطيد علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين ضمن جسر العطاءات المتواصلة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد طيب الله ثراه الذي يواصل استمرارها السلطان هيثم بن طارق للسير على ذاك الخطى .

من جانبه أشار البروفسور / عبدالله بن محمد باهارون رئيس الجمعية الإسلامية الثقافية الخيرية الإجتماعية ورئيس جامعة الأحقاف إلى أن هذه المساعدات الغذائية تستهدف هذا العام نحو 33600 أسرة في عدد من مديريات ساحل حضرموت وهي ( المكلا – غيل باوزير – غيل بن يمين – دوعن – بروم ميفع – حجر – يبعث ) بكلفة إجمالية بلغت حوالي 850 ألف دولار أمريكي ‘ تحتوي على نحو 840 طرد يشمل سلة غذائية متكاملة من المواد الأساسية الأرز ‘ السكر ‘ الدقيق ‘ الزيت سيتم توزيعها على كافة الأسر المستهدفة بمديريات ساحل حضرموت وقال اننا اليوم ندشن هذه المساعدات في موسمها الثامن عشر على التوالي تواصلا لجسر الأخوة والجوار بين البلدين الشقيقين مؤكدا ان هذه المساعدات ستسهم في تخفيف معاناه الاهالي بحضرموت .

وبدورهم عبر كل من الدكتور / أحمد صالح خرد الأمين العام للجمعية الإسلامية والأخ / شيخ عبدالرحمن بن الشيخ أبوبكر رئيس الحملة عبروا عن شكرهم وتقديرهم للأشقاء في سلطنة عمان على المساعدات الإنسانية لأخوانهم في حضرموت مؤكدين بأن هذه المكرمة تعد تأكيدا لاستمرار مساعداتها لليمن ضمن امتداد جسر التواصل بين اليمن وسلطنة عمان الشقيقة .

 

قد يعجبك ايضا