بيان هام صادر عن الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي..!!

91

عــدن الخبــر
أخبــار عـدن

 

صحيفــة🔹عــدن الخبــر🔹.. خاص :

..

بسم الله الرحمن الرحيم

*بيان صادر عن*
*الاجتماع الاستثنائي*
*لرئاسة وقيادة*
*الهيئة العسكرية العليا*

لقد خاضت الهيئة العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي وعلى مدى خمس سنوات منذو تأسيسها ،، خاضت نضالاً وطنيا وحقوقيا لرفع المظالم والمعاناة الجائرتين اللتين يعيش تحت وطأتهما كافة الناس من مختلف شرائح المجتمع الجنوبي، وكذا لتحقيق كلما له علاقة وارتباط بحياة شريفة وكريمة لشعبنا الجنوبي في جوانب الخدمات بشكل عام، وجميع حقوق منتسبي قواتنا المسلحه والأمن والمقاومه الجنوبيه وأسر الشهداء والجرحى وفي الاولويه انتظام صرف الرواتب التي تعتبر المصدر الوحيد للعيش وبأدنى مستوياته ،، خاصة مع تدهور العمله والارتفاع الفاحش لأسعار المواد الغذائية والعلاجية.

وكما هو معلوم للجميع فلقد تعددت وتنوعت أساليب نضال الهيئة السلمية على مدار السنين الماضيه، وللتقييم المنصف لدرجات أو نتائج ذلك النضال الطوعي السلمي، فقد تحققت نتائج مثمرة تمثلت في صرف مرتبات أعوام وشهور تتفاوت في مستوى الانتظام من عام لآخر في ضل صلف وتسويف ومماطلة ممنهجة ومتعمدة من قبل حكومات الفساد والفشل السلف والخلف.

إننا بمثل هذا القول لانتباهى بتلك النتائج لذلك النضال، ونرى بأنه ليس في مستوى مانرجوه ونأمله، ولكن أي إخفاق كانت مسبباته هي ظروف قاهرة خارجة عن إرادة الهيئة وقيادتها، ومنها أسباب ذاتية تمثلت في تخلف وتخاذل تراكمي من قبل أصحاب المظالم مع كافة دعوات قيادة الهيئة للتصعيد منذو عامها الأول وإلى القريب، مع اشادتنا بتفاعل الشارع الجنوبي وأصحاب الكلمه الصادقه من الشرفاء الاعلاميين ،، في محطات احتجاجيه كثيره.

وفي هذا السياق، فإننا نرى في خطوات نضالنا الطوعي السلمي الاعتيادي السابق محطات نضال صادقة أثمرت الكثير ، رغم انتهاج وتعمد الحكومات المتعاقبه الحاق الأذى بشعبنا وتدمير مؤسساته الخدميه العامه، وعدم انتظام صرف المرتبات ومستحقات الشهداء والجرحى بهدف التجويع والتركيع والابتزاز.

ورغم كل ذلك فقد حرصت رئاسة وقيادة الهيئه العسكريه العليا ،، بان تكون اساليب وادوات نضالها في كل فعالياتها الاحتجاجيه سلمية وحضارية حرصا من الهيئه على الوطن ومكتسباته وتعزيز انتصاراته ،، ولكن وللأسف فان كل ذلك جعل حكومات الفساد المتعاقبة تستمر وتتمادى في التسويف والمماطلة المتعمده والاستهتار بالتعبير السلمي، ولم تستجيب برفع المظالم والمعاناة العامه وتلبية المطالب وصرف الحقوق المكتسبة والمحتسبة لأصحابها.

واليوم وأمام هذه الأوضاع المأساوية المزريه التي يكابدها شعبنا ،، بكافة فئاته وشرائحه بما في ذلك المتقاعدين والمسرحين قسراً ،، بفعل سياسات الإذلال والتجويع الممنهجه والمعتمده كنهج تآمري نفذته وتنفذه حكومات السلف والخلف المغتصبة لحكم البلاد والعباد ،، ضد شعبنا الجنوبي وقوافل الشهداء والجرحى وأسرهم والمقاومه الجنوبيه وكافة منتسبي الجيش والأمن الجنوبي ،، *

*وأمام كل ذلك ولتنفيذ فعاليات احتجاجيه تصاعديه نوعيه متعددة ومتزامنه وفي أكثر من إتجاه وموقع ،، فقد أقرت الاطر القياديه المركزيه للهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي المجتمعه اليوم 01 مايو 2021م،، تنظيم وتشكيل منتسبيها (جيش وأمن جنوبي قديم وحديث) في هياكل تنظيمه ،، بتشكيلات الكتائب وتسمى باسماء شهداء الجنوب الأماجد، ويطلق على هذه التشكيلات اسم *(كتائب الغضب للتصعيد للهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي*

ولتنفيذ قرار تشكيل كتائب الغضب للهيئه العسكريه العليا ،، كلف الاجتماع كلا من رئاسة الهيئه ورؤساء الفروع في المحافظات والمديريات بتنفيذ القرار بمراحله التنظيمية واعتماد هياكل التشكيلات للكتائب ووحداتها الفرعيه ، مع مراعات ضروريات:-

— رفع مستوى العمل التنظيمي بما يحقق شروط ومرونة وتسهيل ،، اسناد المهام للتشكيلات وقيادة الفعاليات الإحتجاجيه التصعيديه النوعيه والمتعدده المتزامنه.

— فعالية القياده واحكام السيطره على التحركات والمناورات بالقوى والوسائل للكتائب ووحداتها الفرعيه وتحديد عناصر المتابعه والاشراف على تنفيذ المهام الاحتجاجيه.

— إعداد خطط الاحتجاجات التصعيديه مع تحديد اهدافها ومطالبها.

— التنسيق مع مكونات المجتمع والقوى الراغبه في المشاركه في الاحتجاجات التصعيديه في المحافظات والمديريات.

— التنسيق مع قادة الوحدات العسكريه والأمنيه العامله لتأمين الفعاليات والمشاركه فيها.
— التنسيق مع قوى المقاومه الجنوبيه للمشاركة المباشرة والتأمين والتنفيذ

— التنسيق مع الجهات الاعلاميه لتغطية الفعاليات والمشاركه فيها ونشر مطالبها على المستوى الداخلي والخارجي.

عند إستكمال الجهات المكلفه بتنفيذ قرار الاجتماع، وتنفيذ كافة الاجراءات للمهام المذكوره أعلاه،، تتم الدعوة لاجتماع الأطر القياديه المركزيه للهيئه التي اقرت *،،،تشكيل كتائب الغضب للتصعيد للهيئه العسكريه العليا،،،*. وذلك للاطلاع على النتائج ومناقشتها واقرارها وتحديد أوقات ومواقع تنفيذ خطط الاجراءات الاساسية والرئيسية للتصعيد (الفعاليات الاحتجاجيه الحقوقيه).

ختاما نؤكد بأن *كتائب الغضب للهيئة العسكرية العليا* هي الطريقة والوسيلة الناجعة لرفع الظلم والمظالم وإحقاق واستعادة كافة الحقوق عاجلاً كاملةً غير منقوصه.

“”وليعلم الذين ظلموا
أي منقلب ينقلبون””
” صدق الله العظيم”

رئاسة وقيادة
الهيئة العسكرية العليا
للجيش والأمن الجنوبي

*العاصمة عدن*
1 مايو 2021م

قد يعجبك ايضا