القائد “علي القريضي” يعزي في إستشهاد أبو الشهداء الثلاثة يحيى الشوبجي..!!

21

عــدن الخبــر
أخبــار محلـية

صحيفــة🔹عــدن الخبــر🔹..
لحج / محمد مرشد عقابي :

بعث قائد قوة الطوارئ والتدخل السريع القائد “علي القريضي الحوشبي”، برقية عزاء في إستشهاد القائد الميداني أبو الشهداء الثلاثة “يحيى الشوبجي” والذي أرتقى الى مصاف العظماء الخالدين فجر أمس السبت في معركة قطع النفس بجبهة الفاخر شمال غرب الضالع وهو يؤدي واجبه الوطني والديني المقدس في خنادق القتال ومعارك الشرف والكرامة والبطولة ذوداً عن حياض الأرض والعرض والدين ضد مليشيا الحوثية الكهنوتية ذراع إيران في اليمن.

وعبر القائد “القريضي”، عن بالغ الحزن والاسئ في إستشهاد المناضل الجنوبي الثائر الجسور “يحيى الشوبجي”، مشيراً الى ان هذا البطل المقدام قد أفنى حياته في خدمة الوطن والقوات المسلحة الجنوبية، مجسداً أروع المثل في الفداء والتضحية.

وقال القائد “علي القريضي”: لقد جسدت هذه الأسرة العظيمة كل صفات النضال والكفاح والبذل والعطاء وتميزت بالسلوك والقيم النبيلة والإخلاص للوطن والشعب وتوجت مشوارها الظافر في هذه الحياة بنيل الشهادة والإرتقاء الى مصاف الخالدين.

وأضاف: اننا نعاهد الله ونعاهد شهدائنا الميامين ومن بينهم الشهيد الشوبجي وأبنائه الشهداء الثلاثة الذين سقطوا لأجل تحقيق الهدف الجنوبي الأسمى باننا لن نحيد عن الهدف الذي ضحوا بحياتهم لأجله، ولن تثنينا كل المؤامرات عن السير في نفس الدرب الذي ساروا عليه فاما النصر او اللحاق بهم شهداء كرماء في سبيل هذا الوطن.

وتقدم قائد قوة الطوارئ والتدخل السريع في ختام برقيته، بخالص عبارات التعازي وعظيم المواساة لكل أفراد أسرة الشهيد الشوبجي ولكافة ابناء شعب الجنوب العظيم بهذا المصاب الأليم، مبتهلاً الى المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع الرحمة والمغفرة، وان يسكنه فسيح جناته، وان يلهمنا جميعاً وأهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

قد يعجبك ايضا