مقال لـ علي منصور مقراط : *في رمضان المحافظون نائمين وبقي التركي..!!*

117

عــدن الخبــر
مقالات

صحيفــة🔹عــدن الخبــر🔹..
كتب – علي منصور مقراط :

في هذا الشهر الفضيل خلد معظم محافظي المحافظات الجنوبية لنوم ولايستيقصون إلا قبل وجبة الإفطار . هذا حسب متابعتي لنشاط المحافظين منذ دخول شهر رمضان المبارك ونحن اليوم في العشر الأواخر
.حول المحافظين برنامج عملهم ليلا والبعض لا يطيق اللقاءات حتى في المساء.
أمام هذا الوضع المؤسف بقي محافظ لحج اللواء الركن أحمد عبدالله تركي يواصل عملة وتحركاته نهارأ وليلا .زقم ضروفه الصحية كجريح وتعرض لوعكة صحية فبل أسابيع.لكن الرجل عنده عزيمة واراده وإحساس بالمسؤولية.بالامس ومع الاضرارالتي خلقتها سيول الأمطار شاهد الناس احمد عبدالله تركي محافظ محافظة لحج وهو يتنقل من تبن الى طور الباحة لتفقد أحوال المواطنين والإصرار التي لحقت بممتلكاتهم .المحافظ البحسني الذي تعرضت تريم لنكبه الأمطار لم يقم بزيارة ميدانية وسد فراق السلطة معالي وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان والوكيل الكثيري ومدير أمن الوادي والصحراء العميد مبارك العوبثاني وقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء صالح طيمس.لاعذرله ومعه رئيس الوزراء معين عبدالملك المتواجد في المكلا.
وبالعودة الى أفضل محافظي المحافظات الجنوبية اللواء أحمد تركي فقد لفت الإنتباه وهو يلتقي بالمسؤولين والمشائخ في الحج ومديرية الحد ومنهم الأمين العام الأستاذ عوض الصلاحي ومدير الأمن العميد صالح السيد لإيجاد حل نهائي وحاسم لاعقد فضية ثأر بين قبيلتي الداودي والدراما بالحد والتي راح ضحيتها أكثر من 16قتيلا وعجزت السلطات منذ ربع قرن وأكثر ومن سنوات نظام صالح معالجتها .
ان مايقوم به محافظ لحج أحمد تركي من دور يستحق أن ترفع له القيعان وأن توازره الحكومة والانتقالي كمحافظ حكيم وعاقل جنب لحج ويلات الفتن الذي حاول اشعالها بعض الغوغاء والحمقى .ومع أنه أكثر المحافظين الذي يتعرض لحملات مسعوره وقذره.الاانه أثبت بلغة الفعل والمنطق والعقل انه الأجدر وأنه صمام أمان لحج وصار المحافظ النموذج في العطاء والاخلاص والأخلاق والتواضع والمرونة ولو كان آخر محلة لكانت لحج تشتعل في اتون حروب أحرقت الأخضر واليابس واسواء من أبين
اتسائل هنأ هل بعلم الرئيس هادي أن احمد تركي أفضل محافظ يعمل لصالح محافظته ومواطنيه وأقصد في الجنوب ودون منازع إلى حد الآن وبإمكانيات ضعيفة لكنها الإرادة والنوايا الصادقة.واتسائل هنا هل يدرك المجلس الانتقالي أن محافظ لحج الأفضل والاعقل والاشرف والذي أدعوه إلى ترك الخلافات والتباينات جانبأ ويدعمه ولو بالكلمة وتوجيه بعض الإعلاميين والنشطاء المحسوبين عليه بوقف بوقف الإساءة الى محافظ ومناضل وقائد جنوبي حقيقي قدم الغالي والنفيس من أجل الجنوب وأفضل مليون مره من المحيطين به والمطبلين الذين يحرضون ويشحنون على الفتن والكراهية والتمزق في وسط الجسد الجنوبي ويعتبرهم البعض مخلصين مع الجنوب.هولا . كارثة على هذه البلد.فمن يخون الشرفاء ويدعو إلى القتل والدم هذا ضد الجنوب وضد قضيته.تحيه لرجل العصامي الشجاع والمحافظ الكفؤ البطل احمد عبدالله تركي وسلام على من أمثاله من الوطنيين الأحرار والله المستعان..

قد يعجبك ايضا