القائد العام للساحل الغربي يدلي بتصريح حول واقعة اغتصاب «فتاة» بالمخا

69

عدن الخبر/ خاص

صلاح السقلدي

استنكر القائد العام لجبهة الساحل الغربي ابو زرعة المحرمي الاعمال الدنيئة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي والتي وصلت الى حد نشر اشاعات لتشويه اعراض الناس وتسعى من خلال تلك الاشاعات الى تحقيق مكاسب سياسية وعسكرية بعد ان تعرضت لهزائم جسيمة ومتلاحقة في جبهة الساحل الغربي. واضاف القائد ابو زرعة في أول تعليق له على الشائعة: مع عملية الاعداد التي تقوم بها قواتنا لعملية عسكرية واسعة عملت ميليشيات الحوثي على نشر هذه الاشاعات والأكاذيب وذلك لان الميليشيا اصبحت عاجزة عن المواجهات العسكرية مع قواتنا التي لقنتها دروس قاسية في ميادين القتال. من جانبه قال المركز الاعلامي لجبهة الساحل الغربي: ان وسائل اعلام تابعة لميليشيا الحوثي واخرى لجماعة الاخوان المسلمين حزب الاصلاح اثارت اشاعات ممنهجة، دون مراعاة حرمة الاعراض، بهدف النيل من قوات التحالف العربي. وأكد ان المواطنة رمضانة يوسف عمر من مديرية الخوخة التي تمت اشاعة خبر اغتصابها وقعت على محضر التحقيق بحضور مدير الشؤون القانونية في المقاومة التهامية لؤي محمد محمود وثلاثة شهود من المقاومة التهامية، وهم: حمدي حسن سراجي، سليمان امين علي ومعاذ محمد علي، نافية اغتصابها. وقالت: ان الجندي السوداني منعها من الاتجاه نحو المعسكر وهي تقوم بجمع الحطب ووقعت على المحضر دون ان يجبرها احد حسب افادة الشهود ومدير الشؤون القانونية للمقاومة التهامية لؤي محمد محمود. وأرجع المركز ان اشاعة الميليشيات الحوثية وادوات اعلامية تتبع حزب الاصلاح خبر الاغتصاب، لتحقيق مآرب سياسية واستعطاف الشارع التهامي بعد ان اصبحت مواقعها خالية في الجبهات وتريد تعبئتها على حساب الاعراض . واختتم بالقول: وسائل اعلام حوثية واخرى اخوانية استمرت في نشر الاشاعات الكاذبة حيث نشرت اشاعة القتال والانقلابات التي ذكرت انها حصلت في المخا حسب قولها والتي تحدثت عن اشتباكات بين المقاومة التهامية واللواء الثاني حزم، وذكرت ان المقاومة التهامية سيطرت على اللواء الثاني حزم، نافيا وجود اللواء المذكور ضمن القوات المشاركة في تحرير الساحل الغربي، او اي خلافات بين الالوية .

قد يعجبك ايضا